أخبار وتقاريرعربي ودولي

الرئيس الأمريكي يهدّد الصين بالتدخل “دفاعًا عن تايوان”

شهارة نت – وكالات

وجه الرئيس الأميركي، جو بايدن، رسالة صارمة إلى السلطات الصينية، معلنًا استعداد واشنطن للمشاركة العسكرية في الدفاع عن تايوان في حال تعرضها لـ”غزو” صيني، فيما أعربت الصين عن احتجاجها على تصريحات بايدن، مؤكدةً أنّ تايوان جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده بايدن مع رئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا، في طوكيو، وذلك ردًا عن سؤال بشأن الالتزامات التي أخذتها الولايات المتحدة الأميركية على عاتقها.

وقال الرئيس الأميركي: “إن واشنطن مستعدة للمشاركة العسكرية في الدفاع عن تايوان في حال تعرضها لعملية غزو من الصين، إذا لزم الأمر”، مشيرًا إلى أنَّه “سنظل ملتزمين بالحفاظ على السلام والأمن في مضيق تايوان، ونعتزم ضمان عدم تغيير الوضع الراهن من جانب واحد”.

ولاقت مواقف بايدن احتجاجات شديدة من قبل السلطات الصينية، واللجنة المكزية للحزب الشيوعي الصيني.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ ون بين، في مؤتمر صحفي: “إن على الولايات المتحدة الأميركية توخي الحذر فيما يخص تعليقاتها بشأن تايوان”.

أضاف: “إن الصين تعرب عن استيائها واحتجاجها الشديدين على بيان الجانب الأميركي”، مشدّدًا على أنَّ تايوان هي “جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية”.

وأشار وانغ ون بين إلى أنَّ إجمالي مبالغ صفقات الأسلحة الأميركية لتايوان قد تجاوز بالفعل مبلغ 70 مليار دولار، وأكّد أنَّ الصين لن تسمح لأي دولة من دول العالم بالتدخُّل في سياستها الداخلية، بما في ذلك قضية تايوان.

وأضاف: “إن تايوان أرض صينية، وقضيتها تنتمي إلى شؤون السياسة الداخلية للصين، ونحثّ الولايات المتحدة الأميركية على الالتزام بمبدأ الصين الموحدة، وبأحكام البيانات الثلاثة المشتركة بين البلدين”.

ودعا وانغ ون بين الولايات المتحدة إلى “عدم التقليل من شأن العزيمة القوية والإجماع والقدرات القوية للشعب الصيني على حماية السيادة الوطنية وسلامة الأراضي الصينية”.

بدوره، أعرب رئيس مكتب لجنة الشؤون الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، يانغ غيتشي، عن استيائه تجاه تصريحات الرئيس الأميركي.

وبيّن خلال محادثة هاتفية مع مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي، جيك ساليفان، أنَّ واشنطن قد أطلقت عددًا من التصريحات وقامت بعدد من الأفعال غير الصائبة من “التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد”، داعيًا الولايات المتحدة إلى “الوفاء بالالتزامات وعلى رأسها الالتزام بمبدأ الصين الموحدة”.

وفي بيان مشترك أصدره البيت الأبيض اليوم، الاثنين، عقب محادثات في طوكيو بين الرئيس الأميركي، جو بايدن، ورئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا، جاء أن الحكومتين الأميركية واليابانية تراقبان عن كثب التعاون العسكري بين روسيا والصين.

وأعرب بايدن وكيشيدا عن قلقهما إزاء “النشاط المتزايد للقوات المسلحة الروسية حول اليابان، وتعهدا أيضًا بمواصلة مراقبة التعاون العسكري بين روسيا والصين”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق