أخبار اليمنأخبار وتقاريرمحافظات

الانتقالي يتوعد بانتزاع حضرموت من أيدي حزب “الإصلاح” ويدعو أنصاره للنفير

شهارة نت – متابعات

توعد ما يسمى المجلس الانتقالي التابع للاحتلال الإماراتي، أمس الثلاثاء، بإسقاط محافظة حضرموت المحتلّة بالكامل من أيدي حزب “الإصلاح” التي تسيطر على مناطق النفط.

وقال ما يسمى رئيس الدائرة الإعلامية لما يسمى المجلس الانتقالي في حضرموت، المرتزِق أمجد صبيح، في تصريح، أمس: إن المجلس أعلن النفير العام في المحافظة، لتحرير الهضبة النفطية ممن وصفهم بـ “جماعة الإخوان”.

وأوضح المرتزِق صبيح أن “الانتقالي” وجه قواعده العسكرية في حضرموت الموالية للاحتلال الإماراتي بالاستعداد لمعركة فاصلة مع قوات الفارّ هادي وحزب “الإصلاح”، مبينًا أن المجلس يجري اتصالاتٍ واسعةً مع مختلف القوى بشأن وضع اللمسات الأخيرة لطرد “الإخوان” من المحافظة النفطية.

وتأتي تصريحات المرتزِق صبيح تزامناً مع دعوة أطلقتها ما يسمى الهبة الحضرمية الموالية لأبوظبي، أمس الثلاثاء، دعت من خلالها أنصارها إلى النفير العام؛ مِن أجلِ مواجهة قوات ما يسمى المنطقة العسكرية الأولى الخاضعة للإصلاح، متهمةً الأخيرَ بتعزيز قواته بعناصر من تنظيم القاعدة الإرهابي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق