أخبار وتقاريرمحافظات

تدشين المرحلة الثالثة من الثورة الزراعية في الحديدة

شهارة نت – الحديدة

دشنّت اللجنة الزراعية والسمكية العليا، اليوم، المرحلة الثالثة من الثورة الزراعية في محافظة الحديدة.

ويأتي التدشين في إطار التنسيق مع المجلس المحلي بالمحافظة ووزارات الزراعة والري والثروة السمكية والإدارة المحلية والشؤون الاجتماعية والعمل والاتحاد التعاوني الزراعي وهيئة المصائد السمكية في البحر الأحمر وجمعية ساحل تهامة التعاونية السمكية.

وفي التدشين، أشار محافظة الحديدة، محمد عياش قحيم، إلى أهمية تدشين المرحلة الثالثة من الثورة الزراعية لإحداث نقلة نوعية في المجال الزراعي، والنهوض بالقطاعين الزراعي والسمكي.

ولفت إلى أهمية تكاتف الجهود والتحرك الفاعل لتحقيق الأمن الغذائي وصولاً إلى الاكتفاء الذاتي.. داعياً القطاع الخاص إلى الاستثمار في القطاعين الزراعي والسمكي، في ظل توجّه الدولة لتشجيع الاستثمار في مختلف المشاريع والمجالات.

وخلال التدشين، بحضور أعضاء مجلسي النواب عبد الله حسن خيرات وحسن عمر سويد والشورى عبدالرحمن مكرم وإبراهيم العيدروس، أشار نائب وزير الزراعة والري، الدكتور رضوان الرباعي، إلى أهمية الاهتمام بالقطاع الزراعي الذي يمثل عموداً للاقتصاد الوطني.

ولفت إلى أن الثورة الزراعية تهدف إلى تحقيق اكتفاء ذاتي في مختلف المحاصيل، بما يسهم في تلبية احتياجات الأمن الغذائي، والإسهام في خفض فاتورة الاستيراد من خلال تفعيل العديد من الانشطة الزراعية والاهتمام بزراعة الحبوب.

وحث الدكتور الرباعي على الاهتمام بالجمعيات التعاونية الزراعية، وتفعيل دورها لتحقيق تنمية مستدامة .. معتبراً الجمعيات الزراعية حلقة وصل بين الجانبين الحكومي والمزارعين.

وشدد على تنفيذ خطة مكثفة لزراعة الكثبان الرملية في تهامة.. لافتاً إلى أهمية تشكيل لجنة استراتيجية لإدارة المرحلة الثالثة من الثورة الزراعية وكذا برنامج الري الطارئ الذي سيتم تنفيذه.

من جانبه، أكد نائب وزير الثروة السمكية، عبدالله إدريس، أهمية القطاع السمكي الذي يمثل أحد أهم ركائز الاقتصاد الوطني .. مستعرضاً الخطوات التي نفذتها اللجنة، خلال المرحلتين الأولى والثانية من الثورة الزراعية، والمعوقات التي تواجه القطاع السمكي.

وتطرّق إلى الخطوات المقبلة التي سيتم تنفيذها للارتقاء بهذا القطاع والاهتمام بالصيادين وتوفير متطلباتهم، بما يحقق نقلة نوعية خلال الفترة المقبلة.

فيما أشار وكيل وزارة الادارة المحلية، عمار الهارب، إلى دور مدراء المديريات في تفعيل عمل الجمعيات التعاونية بالشكل المطلوب في إطار السعي نحو تحقيق اكتفاء ذاتي خاصة في تهامة، التي تمثل سلة غذاء رئيسية للبلاد.

وأشاد بالجهود المبذولة للارتقاء بالجانب الزراعي والسمكي عبر تنفيذ العديد من البرامج والانشطة في هذا الجانب.

من جانبهما، استعرض وكيل أول المحافظة، أحمد البشري ووكيل شؤون الخدمات، محمد سليمان حليصي، ورئيس اللجنة الزراعية والسمكية في المحافظة، مطهر الهادي، إنجازات المرحلتين الأولى والثانية من الثورة الزراعية.

وأكدا أهمية تحقيق الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي من المحاصيل، خاصة بعد ارتفاع عدد الأصناف الزراعية المستوردة إلى ١٤٠٠ صنف من الخارج، ما يتطلب القيام بدور فاعل في تقليص فاتورة الاستيراد من المحاصيل الزراعية.

من جهته، أشار القائم بأعمال رئيس الاتحاد التعاوني الزراعي، مبارك القيلي، والمدير التنفيذي لمؤسسة بنيان التنموية، المهندس محمد المداني، إلى أهمية الجمعيات التعاونية في مساندة الثورة زراعية في مختلف المحاصيل لتحقيق الأمن الغذائي خلال الفترة المقبلة.

في حين أشار نائب رئيس جامعة دار العلوم الشرعية، الشيخ علي عضابي، ورئيس جمعية ساحل تهامة التعاونية السمكية، عبد العزيز قشرة، إلى ضرورة تحقيق أهداف الثورة الزراعية من خلال تنظيم القدرات والإمكانيات المتاحة.

حضر التدشين وكيل المحافظة، عبد الجبار أحمد محمد، ورئيس هيئة تطوير تهامة، علي قاضي، ونائب رئيس هيئة المصائد السمكية، محمد العميسي، ومدراء المديريات والمكاتب التنفيذية في المحافظة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق