أخبار اليمنأخبار وتقاريرمحافظات

 استمرار تدفق ضباط المخابرات “الإسرائيلية” إلى جزيرة سقطرى

شهارة نت – متابعات

تشهدُ جزيرةُ سقطرى المحتلّة استمرار تدفق الخبراء والمهندسين من جنسيات متعددة بينهم “إسرائيليون”، وذلك على متن رحلات تابعة للاحتلال الإماراتي.

وأكّـد ناشطون من أبناء سقطرى، أمس الثلاثاء، أن الاحتلالَ الإماراتي استقدم 12 مهندساً وخبيراً من جنسيات أجنبية مختلفة بينهم ضباط من الكيان الصهيوني، وذلك عن طريق ما يسمى مؤسّسة خليفة، إلى مطار حديبو عاصمة الجزيرة؛ بذريعة توسعة المطار.

وكانت البحرية “الإسرائيلية” قد أنشأت مؤخّراً مركزاً لأنظمة المراقبة والرادارات الحديثة المرتبطة بالغواصات التجسسية الصغيرة في جزيرة عبدالكوري، المرتبط بغرفة العمليات الرئيسية في منطقة رأس قطينان جنوب غرب سقطرى، وهو ما يؤكّـدُ أن تحالفَ العدوان يخوضُ معركةً لإخضاع كُـلّ الأراضي اليمنية لخدمة الكيان الصهيوني الغاصب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق