أخبار اليمنأخبار وتقاريرعربي ودوليمحافظات

منظمة دولية تكشف عن تجسس الإمارات على قادة المرتزقة في اليمن

شهارة نت – وكالات

كشفت منظمة “سيتيزين لاب” الدولية، تفاصيل حصول الإمارات على أداة اختراق إسرائيلية خاصة للتجسس واستخدامها ضد مسؤولين في حكومة المرتزقة وناشطين معارضين لها جنوب اليمن.
وقالت المنظمة الدولية، التي تتّخذ جامعة تورنتو مقراً في تقرير لها، إن مجموعة إسرائيلية باعت أداة لإختراق ويندوز لعدة دول في مقدمتها الإمارات للتجسس على معارضين.
وذكرت وثائق أن الإمارات دفعت نحو خمسة ملايين دولار إلى مجموعة كانديرو الإسرائيلية مقابل الحصول على برنامج التجسس الذي بوسعه التسلل وإختراق نظام ويندوز.
وبحسب الوثائق فإن عمليات الإختراق والتجسس الإماراتية استهدفت وزراء ومسؤولين كبار بحكومة المرتزقة في اليمن منهم المعين من قبل الفار هادي محافظاً لسقطرى “رمزي محروس” المعروف بمناهضة الوجود الإماراتي في البلاد.
كما استهدفت السلطات الإماراتية بالتقنيات الإسرائيلية صحافيين ونشطاء معارضون لدورها العدواني في البلاد ودعمها ميليشيات مسلحة.
وذكر التقرير أن الشخصيات التي تم استهدافها إماراتياً بعضها يقيم في اليمن وآخرون في أوروبا وتركيا لكن يجمعهم معارضة أبوظبي والتنديد المستمر بمؤامراتها.
ويعد المنتج التجسس الذي تعاقدت الإمارات عليه مع الشركة الإسرائيلية المطورة، من منتجات المخابرات العديدة التي تباع عبر قطاع سري يعثر على الثغرات في منصات البرمجيات شائعة الإستخدام لعملائه.

وأجرى باحثون أمنيون تحليلاً تقنياً وخلصوا تفصيليا إلى الكيفية التي تمكنت بها الأداة التي يبيعها كانديرو من اختراق حسابات المرتزقة وناشطين في اليمن.
وعثر باحثو “سيتيزين لاب” على دليل على أنّ برنامج التجسّس هذا استطاع أن يستخرج معلومات من العديد من التطبيقات التي يستخدمها الضحايا بما في ذلك بريد جيميل وتطبيقا سكايب وتلغرام وموقع فيسبوك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق