أخبار اليمنأهم الأخبارالأخبارمحافظات

في يوم الصمود الوطني.. خروج مشرف لليمنيين في عدد من المحافظات

شهارة نت – محافظات

شهدت العاصمة صنعاء وعدد من محافظات الجمهورية اليوم الجمعة، مسيرات جماهيرية حاشدة، بمناسبة اليوم الوطني للصمود، وتدشينا للعام السابع من الصمود في وجه العدوان الأمريكي السعودي.

وردد المشاركون في المسيرات، الهتافات، المؤكدة على استمرار الصمود والثبات في مواجهة تحالف العدوان كموقف مبدئي وثابت للشعب اليمني طالما استمر العدوان والحصار.

وباركوا عملية يوم الصمود الوطني التي استهدفت المواقع الحيوية في العمق السعودي بالطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية.. مؤكدين موقف اليمن المبدئي تجاه قضايا الأمة وفي المقدمة القضية الفلسطينية ورفض التطبيع من قبل الأنظمة العميلة مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وأكدت الحشود الجماهيرية، المضي بعزيمة لا تلين في العام السابع للصمود في مواجهة العدوان وتقديم المزيد من التضحيات حتى تحرير كل شبر من أرض اليمن من دنس الغزاة والمحتلين.

وحملت المجتمع الدولي وتحالف العدوان، مسؤولية استمرار العدوان، والقرصنة البحرية واحتجاز سفن المشتقات النفطية .. مشيرة إلى أن إغلاق مطار صنعاء الدولي واحتجاز سفن الوقود انتهاك سافر لكل الشرائع والأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

وجددت الحشود التأكيد على أن العام السابع من الصمود سيكون وبالاً على قوى العدوان وأدواتها وعام المفاجآت إذا لم تجنح للسلم.

وفي المسيرة التي اقيمت بالعاصمة صنعاء أكد مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين في كلمة للعلماء، تدشين العام السابع بكل ثبات وقوة وصلابة ونصر في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

وأشار إلى أن صمود وثبات وصبر الشعب اليمني يؤتي ثماره على الساحة، فبالأمس كانت السعودية تتغطرس وتتكبر، وها هي اليوم تستنجد العالم وتصرخ أن يعينها وينصرها وأن يقف معها.

وأضاف شرف الدين “البغي مرتعه وخيم، وعلى الباغي تدور الدوائر، والسعودية وحلفاؤها بغوا وقطعوا الرحم وحاصروا شعبنا وأرادوا أن يعبدوه للمشروع الصهيوني الأمريكي، لكن يأبى الله لنا أن نؤثر طاعة اللئام على مصارع الكرام”.

ودعا مفتي الديار اليمنية، علماء الأمة إلى أن يصدحوا بكلمة الحق ومواجهة العدو، وأن يكشفوا زيف ادعاءات أعداء الأمة والأنظمة العميلة.

وأكد أن كلام رئيس وزراء بريطانيا عن نشر قوات بريطانية في الأراضي اليمنية، لا يمكن أن يؤثر في نفوس أحرار وأبطال اليمن.. موضحاً بأنهم يريدون من الشعب اليمني المساومة على مبادئه وقيمه وكرامته وأرضه، ولكن هيهات أن نفاوضهم على هذه الأمور.

كما أكد العلامة شمس الدين شرف الدين، أن أحرار اليمن يرفضون أي مساومة تمس عزتهم وكرامتهم ودينهم وقيمهم، وسيستمر الشعب اليمني في مواجهة الأعداء جيلاً بعد جيل كما قالها قائد الثورة حفظه الله.

فيما أشادت كلمة الأحزاب والتنظيمات السياسية التي ألقاها أحمد القنع، بصمود الشعب اليمني بالوعي والثبات السياسي ، على مدى سنوات من العدوان والحصار.

وقال “اليوم نقول لدول العدوان إن أردتم الحرب فنحن لها وإن أردتم سياسة فقد رأيتموها من خلال الوفد الوطني”.

وأكد القنع، أن الأحزاب والمكونات السياسية ثابتة في مواجهة قوى العدوان، لأن الأحزاب تتكون من جماهير الشعب.

وتابع “اليوم نقول للعدوان ها أنتم رأيتم من قلتم أنكم ستحسمون الحرب خلال ثلاثة أشهر، وها نحن في العام السادس وسنصمد أعواماً بعد أعوام لأن خلفنا شعب عظيم بقيادة قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي الذي يراعي مظالم الأمة وليس الشعب اليمني فقط”.

وأكد القنع، أن الشعب اليمني لن يلين أو يخاف من طائرات العدوان والحصار، وسيظل صامداً حتى تحقيق النصر.

وألقيت قصيدة للشاعر عبد السلام المتميز بعنوان “يوم الصمود” وقصيدة للشاعر معاذ الجنيد بعنوان “مولى الحمد” أشادت بصمود الشعب اليمني في وجه العدوان، إلى جانب فقرات إنشادية لفرق أنصار الله والشهيد القائد و 21 سبتمبر.

وأعلن بيان صادر عن المسيرة تلاه الشيخ محمد طاهر أنعم ، استمرار ثبات الشعب اليمني في العام السابع لمواجهة المعتدين، حيث كان ولا يزال في موقف الدفاع عن النفس ولم يكن بادئا في هذه الحرب.

وأكد البيان أن المواجهة المفروضة على الشعب اليمني أكسبته قوةً من ضعف، وأورثت دولَ العدوان والنظام السعودي المعتدي ضعفا ووهنا على وهن.

وأشار إلى أن من أعلن العدوان وفرض الحصار يتحمل عواقب ما فعل وتبعات ما ارتكبه من جرائم ومجازر مشهودة وموثقة بحق الشعب اليمني.

واعتبر بيان المسيرة، العدوان خطيئة كبرى ارتكبها تحالف العدوان الأمريكي السعودي، وباستمرار هذا العدوان تقع دول البغي في خطيئة أكبر وعليها تحمّل ما تؤول إليه من تبعات خطيرة.

وثمن العمليات الدفاعية المشروعة للجيش واللجان الشعبية في عمق دول العدوان.. مباركاً الانتصارات الميدانية في مختلف الجبهات، مؤكداً حضور الشعب اليمني لرفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحرير كل شبر من تراب الوطن.

كما أكد الاستحقاق الإنساني والقانوني في الحصول على المشتقات النفطية والمواد الغذائية والطبية والمواد الأساسية ، وعدم إخضاعه للمقايضة بأي شروط عسكرية أو سياسية وبأي شكل من الأشكال.

وأهاب البيان بالقوات المسلحة الرد بالمثل واستهداف مطارات وموانئ دول العدوان، في ظل استمرار إغلاق مطار صنعاء الدولي وتعطيل ميناء الحديدة.

ودعا بيان المسيرة دول العدوان إلى وقف عدوانها وفك حصارها بشكل كامل وشامل، مؤكداً أن الشعب اليمني مع سلام حقيقي ومشرف يضمنُ سيادة اليمن وأمنه واستقراره ووحدة أراضيه.

كما شهدت العاصمة صنعاء اليوم مسيرة نسائية حاشدة وفعالية خطابية بذكرى يوم الصمود الوطني في وجه العدوان الأمريكي السعودي.

ورفعت المشاركات في المسيرة بساحة جامع الشعب بأمانة العاصمة، العلم الوطني واللافتات المنددة بجرائم العدوان وما يفرضه من حصار على الشعب اليمني منذ ست سنوات.

وأكد بيان صادر عن المسيرة النسائية، أن أمريكا ورطت السعودية بالعدوان على اليمن وألقتها للهاوية .. مؤكدًا أن العدوان الذي يتصور لهم أنه اقتتال يمني يمني، يضعهم في مأزقٍ أخلاقي وإنساني بفعل الجرائم التي يرتكبونها بحق المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ.

ولفت البيان إلى أن الصمود هو الخيار والمبدأ الثابت الذي يتوافق مع الهوية الإيمانية وموقف العشب اليمني تجاه قضايا الأمة .. مستنكرًا هرولة بعض الدول العربية العميلة إلى التطبيع والعمالة والتولي لليهود.

وأشاد بيان المسيرة، بالإنجاز والتطور النوعي في التصنيع العسكري، والتحرك العملي نحو الاكتفاء الذاتي وتحقيق الأمن الغذائي .. لافتاً إلى أهمية تعزيز التكافل الاجتماعي وإخراج الزكاة لما لها من دور كبير في معالجة المشاكل المجتمعية.

وجدد البيان التأكيد على استمرار الثبات وتقديم التضحيات انطلاقاً من المبادئ والقيم والاخلاق الايمانية الأصيلة للشعب اليمني، دفاعاً عن العرض والأرض والسيادة.

وقٌدمت في المسيرة النسائية فقرات إنشادية وشعرية ومسرحية، عكست صمود وتضحيات الشعب اليمني على مدى ست سنوات في وجه أعتى عدوان في التاريخ المعاصر.

مسيرة صعدة

كما شهدت مدينة صعدة اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة بمناسبة اليوم الوطني للصمود.

وردد المشاركون في المسيرة هتافات أكدت صمود الشعب اليمني واستمراره في الدفاع عن أرضه وعرضه وكرامته مهما كانت التضحيات.

وأوضح محافظ المحافظة محمد جابر عوض أن هذا اليوم التاريخي خلد فيه اليمنيون ذكرى انتصاراتهم وصمودهم ضد أعتى عدوان.

وأشار إلى أن استهداف العدوان لكل مقومات الحياة كشف عن وجهه القبيح وفضح إجرامه وحقده ضد اليمن أرضا وإنسانا.

وأشادت كلمة الفعالية التي ألقاها حامس النمري بصمود الشعب اليمني، مؤكدا استمرار الصمود في وجه العدوان حتى تحقيق النصر.

وأكد بيان صادر عن المسيرة أن الصمود هو الخيار المبدئي والثابت دفاعاً عن الوطن طالما استمر العدوان والحصار، وأن دماء الشعب اليمني لن تذهب هدراً ولن تسقط بالتقادم.

وأشار البيان إلى أن طول أمد العدوان لن يجني منه تحالف الشر سوى الخيبة والفشل.

كما أكد التمسك بمواقف الشعب اليمني تجاه قضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ، معبراً عن الاستنكار والرفض للعمالة والموالاة للعدو الإسرائيلي تحت مسمى التطبيع .

ودعا البيان الشعب اليمني إلى الاهتمام بالزراعة للوصول للاكتفاء الذاتي ، والحرص على التكافل الاجتماعي والمزيد من التلاحم والاصطفاف لمواجهة العدوان الغاشم ومرتزقته .

تخللت المسيرة فقرات شعرية وانشادية والبرع الشعبي .

مسيرة حاشدة بذمار

مدينة ذمار شهدت هي الاخرى اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة بمرور ستة أعوام من الصمود في وجه العدوان وتدشينا للعام السابع.

وأكد بيان المسيرة التي شارك فيها وكلاء المحافظة وأعضاء السلطة المحلية والتنفيذية والمجلس الإشرافي وقيادات عسكرية وأمنية ومشائخ وشخصيات اجتماعية وتخللها فقرات شعرية وإنشادية، أكد حق الشعب اليمني المشروع في الدفاع عن نفسه بكافة الوسائل الممكنة.

وطالب بإيقاف العدوان وفك الحصار عن المطارات والموانئ ودخول سفن المشتقات النفطية..مشيرا إلى أن ست سنوات أكسبت اليمنيين قوة من بعد ضعف، وأن استمرار العدوان وتصعيده سيقابله تصعيد أكبر.

وأشاد بضربات القوة الصاروخية والطيران المسير وانتصارات أبطال الجيش واللجان في كافة الميادين، مؤكدا مواصلة الصمود والجهوزية لتحرير الوطن.

وأكد ان إرادة الشعب مع سلامة اليمن ووحدة أراضيه، ورفضه للتطبيع مع الكيان الصهيوني ووقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى استعادة أراضيه المحتلة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.. داعيا شعوب العالم الحر إلى التحرك في مواجهة الهيمنة الصهيوامريكية.

حشود جماهيرية بساحات محافظة تعز

كما احتشد أبناء محافظة تعز في ساحات مفرق ماوية بمديرية التعزية ودمنة خدير بمديرية خدير، والكمب بمديرية مقبنة، لإحياء ذكرى مرور ستة أعوام من الصمود في وجه العدوان ” يوم الصمود الوطني”.

ورفعت الحشود الجماهيرية المشاركة في الساحات العلم الوطني والشعارات المعبرة عن الصمود الأسطوري للشعب اليمني واستمراره في الثبات حتى تحقيق النصر المؤزر.

ففي ساحة الكمب بمديرية مقبنة حيا محافظ تعز سليم محمد المغلس الحشود الجماهيرية بساحات العزة والصمود في وجه الغزاة والمعتدين.

وتطرق إلى حكمة وحنكة القيادة الثورية والسياسية في استمرار الصمود والثبات على مدى ست سنوات في مواجهة أعتى عدوان عرفه اليمن في التاريخ المعاصر .. وقال” في الوقت الذي نشاهد الكثير من قادة الدول العميلة يهرولون للتطبيع والتبعية والإرتهان لأمريكا والكيان الصهوني، يحتفي الشعب اليمني بيوم الصمود الوطني للعام السادس”.

وأضاف” إن تحرك الشعب اليمني واستقلال قراره السيادي ووعي وإدراك أبناء اليمن بمخططات العدو، جعل أمريكا وقوى الاستكبار تحرك أدواتها في المنطقة من أجل الحفاظ على مصالحها ومشاريعها الاستعمارية”.

ولفت المحافظ المغلس إلى أن في مثل هذا اليوم شنت طائرات دول العدوان غاراتها على العاصمة صنعاء واستهدفت بصواريخها المدنيين من الأطفال والنساء وتدمير الأعيان المدنية وكل مقومات الحياة ومقدرات البلاد.

وأشار إلى أن دول العدوان سعت وما تزال لتمزيق النسيج المجتمعي في اليمن .. مؤكداً أن الشعب اليمني حافظ على تماسكه بفضل تلاحم واصطفاف الجميع لمواجهة العدوان ومرتزقته.

وأوضح أن محافظة تعز كانت إحدى المحافظات التي ركز عليها العدوان واستهدف ساكنيها وقال” ما نزال نتذكر الجرائم التي ارتكبها تحالف العدوان باستهداف منازل المواطنين في المخا وأحفاد بلال وغيرها من المجازر في المحافظة، فضلاً عن محاولته زرع وتكريس ثقافة المناطقية والطائفية بين أبناء المحافظة، ليجعل منها عنواناً لاستهداف بقية المحافظات”.

وأضاف محافظ تعز “وأمام مؤامرات تحالف العدوان، كان للشعب اليمني كلمته وإرادته منطلقاً من إيمانه وتوكله على الله، ومبادئه وقيمه وثوابته، مقرراً المواجهة والتصدي للعدوان والتحرك بعزيمة لا تلين”.

وأفاد بأن إحياء أبناء اليمن ليوم الصمود الوطني، يتزامن مع الانتصارات الساحقة التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات وساحات الوغى دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

مسيرة جماهيرية حاشدة في عمران

وشهدت محافظة عمران اليوم مسيرة جماهرية حاشدة، بمناسبة اليوم الوطني للصمود وتدشين العام السابع من الصمود في وجه العدوان الأمريكي السعودي.

ورفع المشاركون في المسيرة لافتات منددة باستمرار العدوان والتأكيد على استمرار الصمود والثبات في مواجهة قوى الاستكبار.

وفي المسيرة أشاد محافظ المحافظة الدكتور فيصل جعمان، بالحضور المشرف لأبناء المحافظة في مسيرة يوم الصمود والذي يمثل رسالة لقوى العدوان بثبات الشعب اليمني، لافتاً إلى أن أبناء عمران سباقون للدفاع عن الوطن ووحدته وأمنه واستقراره في مختلف مراحل النضال الوطني.

وأشار إلى ما تعرض له الشعب اليمني ومقدراته خلال ست سنوات والجرائم الوحشية التي ارتكبها تحالف العدوان الأمريكي السعودي والتي طالت الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير مقدرات الوطن .

وأكد محافظ عمران أن استمرار العدوان والحصار لن يثني الشعب اليمني عن مواصلة الدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله، مشيداً بالانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية وطيران الجو المسير في ضرب العمق السعودي.

وحث على الاهتمام بالزراعة للوصول للاكتفاء الذاتي ، والحرص على التكافل الاجتماعي والمزيد من التلاحم والاصطفاف لمواجهة العدوان الغاشم ومرتزقته.

مسيرة جماهيرية وفعالية خطابية بالحديدة

زشهدت محافظة الحديدة عصر اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة وفعالية خطابية، بيوم الصمود الوطني وتدشينا للعام السابع من الصمود في وجه العدوان.

ورفع المشاركون في المسيرة والفعالية الأعلام الوطنية ورددوا الشعارات المنددة باستمرار جرائم العدوان الأمريكي السعودي والحصار على الشعب اليمني منذ ست سنوات.

وفي الفعالية والمسيرة أكد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم المضي مع القيادة الثورية في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

واعتبر ما جاء في خطاب السيد القائد باليوم الوطني برنامجاً عملياً للمرحلة الراهنة في مواجهة العدوان .. مشيراً إلى أن استمرار العدوان وحربه الاقتصادية المتصاعدة لن يثني الشعب اليمني عن مواصلة الدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله.

وبارك قحيم النجاحات التي تحققت على الأصعدة العسكرية والاقتصادية والسياسية وضربات القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير في العمق السعودي.

وأشاد بالمشاركة الحاشدة في المسيرة والفعالية وتفاعل أبناء الحديدة في مسيرة يوم الصمود الوطني بساحتي مدينة الحديدة والمنصورية، والذي يمثل رسالة لقوى العدوان بثبات اليمنيين واستعدادهم دخول العام السابع بكل ثبات وقوة وتماسك.

وأكد بيان صادر عن المسيرة والفعالية أن العدوان خطيئة كبرى ارتكبها التحالف الأمريكي السعودي وباستمرار العدوان تقع دول البغي في خطيئة أكبر، وتدفع بالمواجهة إلى مستويات خطرة من التصعيد وعليهم تحمل ما ستؤول إليه العواقب.

ولفت إلى أن اليمن كان وما يزال في موقف الدفاع عن النفس ولم يكن بادئ الحرب ومستمر في مواجهة قوى العدوان كما واجههم على مدى الست السنوات الماضية.

وأشار البيان الذي تلاه مدير مديرية الحوك عبد الله علي الهادي إلى أن المواجهة المروضة على الشعب اليمني، أكسبت أبناء اليمن قوة وأورثت الضعف والوهن على دول العدوان وعلى رأسها النظام السعودي.

كما أكد البيان أن اليمنيين قادمون في العام السابع ومتقدمون بإنجازات وانتصارات، وفي ذات الوقت ينشدون السلام الحقيقي الذي يضمن سيادة اليمن وأمنه واستقراره .. داعياً دول العدوان إلى إيقاف عدوانها ورفع الحصار بشكل كامل وشامل.

وثمن البيان انتصارات أبطال الجيش واللجان الشعبية والعمليات الدفاعية المشروعة في عمق دول تحالف العدوان وكذا الإنتصارات الميدانية في مختلف الجبهات.

قٌدمت خلال المسيرة الجماهيرية والفعالية بحضور وكلاء المحافظة ومدراء المكاتب التنفيذية والمديريات قصيدة للشاعر أسد باشا وأنشودة لفرقة الشهيد الصماد.

مسيرات حاشدة بمحافظة حجة

وشهدت محافظة حجة اليوم ثمان مسيرات حاشدة بمناسبة اليوم الوطني للصمود وتدشينا للعام السابع من الصمود في وجهة العدوان.

وأكد المحتشدون في ساحات عبس والمدينة والمحابشة ومستبأ والشغادرة والمفتاح وقفل شمر والجميمة استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي حتى تحقيق النصر.

ورفع المحتشدون أعلام الجمهورية اليمنية والشعارات المؤكدة الاستعداد لتقديم الغالي والنفيس دفاعا عن الأرض والعرض والسيادة ودعم القوة الصاروخية والطيران المسير.

ففي المسيرة التي أقيمت بمديرية عبس أكد محافظ حجة هلال الصوفي، أن العام السابع من الصمود هو عام الانتصار للشعب اليمني.. مشيرا إلى أهمية الاستمرار في التحشيد للجبهات ورفدها بالمزيد من قوافل الرجال والعطاء.

ولفت إلى أن العدوان استهدف على مدى ست سنوات اليمن أرضا وإنسانا ولم يستثن شيئا في ظل تواطئ من المجتمع الدولي.

وأشاد المحافظ الصوفي، بالتضحيات التي يقدمها أبناء محافظة حجة للذود عن حياض الوطن.. مؤكدا المضي على درب الشهداء حتى تحرير كامل تراب الوطن من دنس الغزاة والمعتدين.

وبارك عملية يوم الصمود الوطني التي استهدفت العديد من المنشآت الحيوية للعدو.. مؤكدا أهمية دعم القوة الصاروخية والطيران المسير لتوجيه الضربات الموجعة للعدو.

وأكد ضرورة التفاعل في تجهيز قافلة الصمود لأبطال الجيش واللجان الشعبية تدشينا للعام السابع من الصمود .. داعيا المغرر بهم العودة إلى جادة الصواب.

فيما أشار مشرف المحافظة نايف أبو خرفشة إلى أن اليمن بات اليوم أكثر قوة وتماسكاً.. مشيدا بالملاحم البطولية التي يسطرها الجيش واللجان ومن خلفهم الشعب اليمني.

ونوه بالتضحيات التي يقدمها أبناء المحافظة دفاعاً عن الأرض والعرض.. مؤكدا الاستعداد لتقديم الغالي والنفيس حتى تحقيق النصر.

تخلل المسيرة بحضور عدد من الوكلاء ومديري المكاتب التنفيذية ومديريات كعيدنة واسلم وخيران المحرق وعبس وحرض وميدي وحيران قصائد وفقرات متنوعة.

وفي المسيرة التي أقيمت في المدينة أكد أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة إسماعيل المهيم بحضور رؤساء محكمة الاستئناف القاضي عبدالملك شرف الدين ونيابة الاستئناف القاضي أمين القارني، استمرار الصمود والثبات في العام السابع حتى تحقيق النصر .. منوها بتضحيات أبناء حجة في الدفاع عن الوطن.

وأوضح أن أهداف العدوان تجلت بعد ست أعوام، حيث يسعى إلى تقسيم اليمن وتمزيق النسيج الاجتماعي ونهب الثروات .. داعيا إلى الاستمرار في رفد الجبهات وتعزيز عوامل الصمود.

فيما أشار مشرف مربع مديريات المدينة حمزة الأخفش إلى أن ستة أعوام من الدمار والقتل واستهداف كل مقومات الحياة قابلها صمود وعزم وتحدي وثبات.

وأشار إلى تجلي الحقائق التي عكست عظمة الشعب اليمني وصموده الأسطوري في مواجهة العدوان والذي أذهل العالم . . مؤكدا أهمية استمرار الثبات ورفد الجبهات.

والقيت في المسيرات التي أقيمت بساحات مستبأ والشغادرة والمحابشة والمفتاح وقفل شمر والجميمة، كلمات من وكلاء المحافظة محمد القاضي والدكتور طه الحمزي وصادق الادبعي وعادل فرحان وممثلي المكتب الإشرافي ومدراء المديريات، باركت انتصارات أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين الصمود وضربات القوة الصاروخية والطيران المسير في عمق العدو.

وأكدت الاستمرار في رفد الجبهات بقوافل الرجال والعطاء حتى تحقيق النصر المؤزر.. داعية إلى تعزيز عوامل الصمود والثبات والوقوف صفاً واحداً في الدفاع عن العزة والحرية.

تخلل المسيرات قصائد شعرية وفقرات متنوعة.

وأشارت بيانات صادرة عن المسيرات الثمان، إلى أن اليمن كان ولايزال في موقف الدفاع عن النفس ولم يكن بادئا في هذه الحرب ومستمر في مواجهة المعتدين كما واجههم طيلة السنوات الماضية.

وأكدت أن المواجهة المفروضة ظلما وبغيا وعدوانا على الشعب اليمني أكسبت اليمن قوة من ضعف واورثت دول العدوان والنظام السعودي المعتدي ضعفا ووهنا على وهن.. مشيرة إلى أن من اعلن العدوان وفرض الحصار يتحمل عواقب وتبعات ما ارتكبه من جرائم ومجازر مشهودة وموثقة بحق الشعب اليمني.

واعتبرت العدوان خطيئة كبرى ارتكبها التحالف الأمريكي السعودي وبإستمرار العدوان تقع دول البغي في خطيئة أكبر وتدفع بالمواجهة إلى مستويات خطرة من التصعيد وعليها تحمل ما تؤول اليه تبعات ذلك.

وأشارت البيانات، إلى أن الشعب اليمني يخوض معركته من موقع الدفاع عن النفس.. مثمنة ما يقوم به أبطال الجيش واللجان الشعبية من عمليات دفاعية مشروعة في عمق دول تحالف العدوان.

وباركت الانتصارات الميدانية في الجبهات.. مؤكدة استعداد أبناء حجة رفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحرير كل شبر من أرض الوطن.. مؤكدة أن الحصول على المشتقات النفطية والمواد الغذائية والطبية استحقاق إنساني وقانوني غير خاضع للمقايضة.

وأهابت البيانات بالقوات المسلحة بالرد بالمزيد من الضربات واستهداف موانئ ومطارات العدو حتى يتم رفع الحصار.

مسيرتان حاشدتان بالجوف في اليوم الوطني للصمود

زشهدت محافظة الجوف اليوم مسيرتين حاشدتين بمناسبة اليوم الوطني للصمود وتدشين العام السابع.

وأكد محافظ المحافظة عامر المراني في المسيرة الحاشدة لأبناء مديريات الجوف الأسفل التي أقيمت بمديرية المتون، أن صمود الشعب اليمني وثباته أفشل مؤامرات تحالف العدوان ومخططاته لاحتلال اليمن، وصنع انتصارات عظيمة سيسطرها التاريخ في أنصع صفحاته.

وثمن الحضور المشرف لأبناء المحافظة في المسيرة الجماهيرية، داعياً إلى الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر.

وفي المسيرة أكد بيان صادر عن المسيرة الاستمرار في الصمود والثبات في مواجهة العدوان وتعزيز عوامل الصمود الشعبي ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر.

وجدد البيان التمسك بالموقف المبدئي في التصدي لكل مساعي الفتنة والتفرقة بين أبناء الأمة الإسلامية، وكذا دعم قضايا الأمة وفي مقدمتها قضية فلسطين واستنكار العمالة والموالاة للكيان الصهيوني تحت مسمى التطبيع.

كما خرجت مسيرة حاشدة في مديرية برط العنان شارك فيها الآلاف من أبناء مديريات برط وخب والشعف ، وأكدوا حق الشعب اليمني المشروع في الدفاع عن نفسه بكافة الوسائل الممكنة..

وطالب المشاركون بإيقاف العدوان وفك الحصار عن المطارات والموانئ وإدخال سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة.

وأشاروا الى أن ست سنوات أكسبت اليمنيين قوة من بعد ضعف، وأن استمرار العدوان وتصعيده سيقابله تصعيد أكبر.

مسيرة جماهيرية وفعالية خطابية في ريمة

وشهدت محافظة ريمة اليوم مسيرة جماهرية حاشدة وفعالية خطابية، لإحياء ذكرى مرور ستة أعوام من الصمود في وجه العدوان وتدشيناً للعام السابع.

ورفع المشاركون في المسيرة اللافتات ورددوا الشعارات المستنكرة استمرار العدوان الأمريكي السعودي والحصار على الشعب اليمني منذ ست سنوات.

واستنكر بيان صادر عن المسيرة تواطؤ الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والصمت المعيب إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات وحصار منذ ست سنوات.

وأشاد البيان بالصمود الأسطوري للجيش واللجان الشعبية على مدى ستة أعوام في مواجهة العدوان والمرتزقة وإفشال مخططاتهم التدميرية بحق اليمن أرضاً وإنساناً.

وأدان البيان استمرار العدوان والقرصنة البحرية واحتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة وما يترتب على ذلك من تداعيات كارثية في القطاعات الخدمية وتدهور الأوضاع المعيشية.

ودعا المنظمات الحقوقية والإنسانية إلى الاضطلاع بدورها في الضغط على دول العدوان لإيقاف عدوانها ورفع الحصار والسماح بدخول سفن المشتقات النفطية.

وأشاد البيان بالانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية وطيران الجو المسير في ضرب العمق السعودي .. مؤكدا استمرار الصمود والثبات حتى تحقيق النصر المؤزر.

تخلل المسيرة الجماهيرية قصيدة شعرية وفقرات إنشادية.

مسيرة المحويت

وشهدت محافظة المحويت اليوم مسيرة حاشدة ومهرجان جماهيري لإحياء اليوم الوطني للصمود ومرور ستة أعوام من العدوان وتدشين العام السابع في وجه العدوان الأمريكي السعودي.

ورفع المشاركون في المسيرة والمهرجان اللافتات المنددة باستمرار جرائم العدوان والتأكيد على استمرار أبناء المحويت في مواجهة قوى الاستكبار العالمي وأن الشعب اليمني لن يركع أو يخضع ويستسلم مهما بلغت التضحيات.

وفي المهرجان أشار أمين عام محلي المحافظة الدكتور علي أحمد الزيكم ونائب مشرف المحافظة عبدالله الشائم، إلى أن الاحتشاد الجماهيري رسالة لتحالف العدوان الأمريكي السعودي باستمرار صمود اليمنيين وثباتهم في مواجهتهم للعام السابع.

وثمنا مواقف أبناء المحويت المناهضة للعدوان واستمرارهم في رفد الجبهات بالمال والرجال وقوافل العطاء ومزيد من الثبات وتقديم التضحيات ذوداً عن حياض الوطن وأمنه واستقراره.

واعتبرا احتشاد أبناء المحويت اليوم من مختلف المديريات، يجسد تلاحم وترابط أبناء المحافظة إلى جانب أبناء الشعب اليمني في مواجهة العدوان الذي يرتكب أبشع الجرائم والانتهاكات منذ ست سنوات بحق الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير مقدرات اليمن.

وأشاد الزيكم والشائم بما يسطره أبطال الجيش واللجان الشعبية من ملاحم بطولية وانتصارات في مختلف الجبهات وساحات وميادين الوغى.

وأكدا أن مواقف أبناء المحويت المشرفة يسجلها التاريخ في أنصع صفحاته ودورهم في عوامل الصمود والثبات في مواجهة العدوان.

وطالب بيان صادر عن المسيرة كافة القوى السياسية والوطنية وجماهير الشعب اليمني بمزيد من الاصطفاف والتلاحم لتعزيز الصمود والثبات في العام السابع ومواجهة صلف وغطرسة العدوان وحصاره.

وأكد البيان إصرار أبناء المحويت على المضي في مواجهة العدوان واستمرار رفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد .. معبراً عن الاعتزاز بالانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهات لردع العدوان والكف عن غطرسته.

وقٌدمت في المهرجان قصائد شعرية معبرة عن عظمة صمود الشعب اليمني وثباته للعام السادس في مواجهة أعتى عدوان عرفه اليمن في التاريخ الحديث.

شارك في المسيرة والمهرجان وكلاء المحافظة عبدالحميد أبو شمس وحمود حزام ويحيى عبده إبراهيم ومدير مديرية مدينة المحويت غمدان العزكي وقيادة السلطة المحلية والتنفيذية وقيادات أمنية وعسكرية وعدد من المشايخ والوجهاء والأعيان والشخصيات الاجتماعية وممثلو منظمات المجتمع المدني والشباب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق