أهم الأخبارالعلـوم والـتـكنولوجـياعربي ودولي

خطر محتمل يأتي من الفضاء وناسا تحذر

شهارة نت – وكالات

كشفت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، مؤخراً، أنّ كوكيباً ضخماً سيمرّ بمحاذاة كوكب الأرض في وقتٍ قريب جداً، وهو يعتبرُ أكبر صخرة فضائية تقترب من الكوكب الأزرق هذا العام.

ومن غير المرجح أن يضرب الكويكب المسمى 231937 (2001 FO32) الأرض، إذ سيكون على مسافة تصل إلى 2 مليون كيلومتر من كوكبنا.

ووفقاً للوكالة، فإنّ عرض الكويكب يبلغ نصف ميل، وسيمر بمحاذاة الأرض عند الساعة 16:03 بتوقيت غرينتش يوم 21 مارس/آذار 2021، وتصنفه “ناسا” على أنه “خطر محتمل” لأنه قد يضرب الأرض في وقت ما في مستقبل النظام الشمسي.

وسيكون ممكناً رؤية الكويكب عند اقترابه من الأرض عبر تلسكوب بعد غروب الشمس في 21 مارس/آذار، وفق ما ذكر موقع “7news” الالكتروني.

يُشار إلى أنّه جرى اكتشاف الكويكب عام 2001 من قبل مجموعة تلسكوبات في نيو مكسيكو ضمن برنامج لينكولن لأبحاث الكواكب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق