أخبار اليمنأهم الأخبار

رداً على القرار الأمريكي .. عبدالسلام يتوعد بالمثل والحوثي يحتفظ بحق الرد والحكومة تكشف عن صراع داخلي

شهارة نت – صنعاء

علّق رئيس الوفد الوطني والناطق الرسمي لأنصار الله، محمد عبدالسلام، على قرار واشنطن بتصنيف أنصار الله منظمة إرهابية، بقوله: إن الموقف الأمريكي لا جديد فيه على المستوى العملي، مشدداً أنه “إذا لم يحصل مراجعة جادة فسيفرض علينا هذا الموقف أن نتعامل مع الأمريكيين بالمثل في ملفات كثيرة”.

وقال عبد السلام في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم الاثنين: “الموقف الأمريكي لا جديد فيه على المستوى العملي إذ قد مارسوا بحق الشعب اليمني أبشع أنواع الجرائم والعقوبات الاقتصادية والإنسانية والتدخل العسكري والدعم الشامل للعدوان علينا”.

وشدد بقوله: “إذا لم يحصل مراجعة جادة فسيفرض علينا هذا الموقف أن نتعامل مع الأمريكيين بالمثل في ملفات كثيرة”.

واعتبر عبد السلام “أن إدارة ترامب تعيش حالة من الإرباك الواضح وقراراتها الآن بيع مواقف لصالح جهات متعددة في وقت بدل ضائع”، مشيرا إلى أن “إدارة ترامب فشلت في هذه المرحلة في كل الملفات في المنطقة وعززت من إيجاد حالة سخط كبير ضدها وضد حلفائها الأساسيين السعودية وإسرائيل”.

في السياق ذاته، قال محمد عبدالسلام في تغريدة له على تويتر، إن “أمريكا أثبتت طيلة عقود طويلة أنها مركز الإجرام العالمي”، لافتاً إلى أنها تتوج فشلها بقرارات تافهة وبائسة فيما يخص اليمن.

وأضاف ساخراً: “إدارة أمريكية هي عرضةٌ للعزل والمحاكمة عليها أن تنشغل بحالها وتفكر في مصيرها”.

من جانبه أدان عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، اليوم الاثنين، تصنيف أنصارالله بالإرهاب من قبل إدارة ترامب، محتفظا بحق الرد إزاء أي تصنيف ينطلق من إدارة ترامب أو غيرها.

وقال عضو المجلس السياسي الأعلى في تغريدة على “تويتر”: أمريكا مصدر الإرهاب وسياسة إدارة ترامب إرهابية، وتصرفاتها إرهابية وما تقدم عليه من سياسات تعبر عن أزمة في التفكير، وهو تصرف مدان”.

وأضاف “نحتفظ بحق الرد أمام أي تصنيف ينطلق من إدارة ترامب أو أي إدارة، ولا يهم الشعب اليمني كونها (أمريكا) شريكا فعليا في قتله وتجويعه”.

وكتب محمد علي الحوثي في تغريدة أخرى “لقد وصل الإرهاب الأمريكي كل مكان وها هو يصل إلى الكونغرس بفضل سياسات بومبيو ورئيسه ترامب”.

وسخر من تصريحات وزير الخارجية الأمريكي حول تصنيف أنصار الله بالإرهاب قائلا “نؤكد أن إخطار الكونغرس بإلقاء القبض على مقتحميه سيحقق لبومبيو نتيجة أفضل من إخطاره بتصنيف أنصار الله بالمصطلح العائم الإرهاب”.

وخاطب الحكومة الأمريكية قائلا “إن إرهابكم هومن قتل أطفال اليمن وجوعهم”، كما نشر محمد علي الحوثي في تغريدته صورا لضحايا من أطفال اليمن نتيجة العدوان والحصار الأمريكي.

أما ناطق حكومة الإنقاذ ضيف الله الشامي فأكد إن أمريكا هي رأس الإرهاب الدولي وراعيته، مشيرا إلى أن تصريح هيلاري كلينتون عن تأسيس داعش وتسليحها يعرفه العالم، وجميعهم يصطفون في تحالف واحد في اليمن.

وأكد الشامي للمسيرة أن القرار الأمريكي ناجم عن صراع داخلي مع نهاية الإدارة الحالية ومغادرة ترامب، وهو يسعى لتخفيف الوطأة على حلفاء واشنطن السعوديين والإماراتيين، لافتا إلى أن القرار الأمريكي بتصنيف فئة من الشعب اليمني إرهابيين يعد تتويجًا لجرائمها بحق الشعب اليمني على مدى سنوات العدوان والحصار.

وأضاف أن “التصنيف الأمريكي لن يؤثر على مسارنا العسكري أو الاجتماعي بل سنزداد قوة وعزيمة وإصرارا لمواجهة أمريكا”.

وتابع “القرار الأمريكي لا معنى له على الأرض، وهي بهذا القرار تقطع الطريق على إيقاف العدوان والحصار، وتسعى لإطالة الحرب، ونحن حاضرون للمواجهة”.

وأفاد ناطق حكومة الإنقاذ بأن الحديث عن تأثيرات القرار الأمريكي على المساعدات الدولية ليس بذاك القدر الذي يصورونه، ونحن نعتمد على الله وعلى شعبنا وعلى ما تنتجه أرضنا.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة مارست الإرهاب العسكري والإرهاب بالتدمير والتجويع والحصار ضد اليمنيين.

ولفت إلى أن أمريكا لم تترك أسلوبا أو طريقا للقضاء على الشعب اليمني إلا وانتهجته خلال 6 سنوات من العدوان والحصار.

وكان مايك بومبيو، اعلن أن وزارة الخارجية الأمريكية ستخطر الكونغرس بنيته تصنيف “أنصار الله” منظمة إرهابية أجنبية، حسب تعبيره.  

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق