عربي ودولي

تفاصيل ما حصل من أعمال عنف في أمريكا والمانيا تصدر أول تعليق

شهارة نت – واشنطن

أعلن المسؤول في مبنى الكونغرس الأمريكي بول إيرفينغ، تأمين المبنى، بعد ساعات من اقتحامه من مؤيدي الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.
وقال إيرفينغ لأعضاء مجلس النواب، إن “المبنى أصبح آمنا”، بعد ساعات من قيام مؤيدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باقتحام أروقته واصطدامهم مع قوات الأمن هناك، ما أدى إلى مقتل سيدة عقب إصابتها برصاصة في الصدر.
واقتحم عدد من المتظاهرين مبنى الكونغرس قاطعين اجتماعا كان من المفترض أن يؤكد فوز الديمقراطي جو بايدن في انتخابات الخريف، الا أن الجلسة وبحسب رئيسة مجلس النواب ستعقد بعد ساعة من كتابة هذا الخبر .
وأعلنت السلطات في واشنطن حظر التجول من الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي، فيما شهدت المدينة انتشارا كثيفا لعناصر الأمن وقوات حفظ النظام للسيطرة على الوضع الأمني.
وكانت كاثرين كلارك، اتهمت ترامب بخيانة البلاد والدستور، داعية إلى ضرورة عزله من منصبه ومنعه من تعريض الولايات المتحدة لمزيد من الخطر، فيما علق الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن على أعمال العنف في واشنطن، وقال إنه الديمقراطية الأمريكية تتعرض لهجوم غير مسبوق واعتداء على الحرية.
واعتبر بايدن في مؤتمر صحفي أن “المشاهد في مبنى الكونغرس تصل إلى حد التحريض وينبغي أن تتوقف فورا”.
وأضاف: “يجب أن يكون عمل السنوات الأربع القادمة هو استعادة الديمقراطية”.
وشهدت واشنطن تظاهرات احتجاجية حاشدة لأنصار الرئيس ترامب، الذين بعد أن تجمعوا في محيط البيت الأبيض، توجهوا إلى مبنى الكونغرس بالتزامن مع عقد مجلسي النواب والشيوخ جلسة مشتركة للمصادقة على نتائج التصويت في انتخابات الرئاسة.
وتمكن المحتجون من اختراق الحواجز الأمنية المحيطة بمبنى الكابيتول واقتحامه.
وعقب الاحتجاجات صرح مسؤول بولاية فرجينيا إنه تم الدفع بالحرس الوطني في الولاية و200 من جنود الولاية إلى العاصمة واشنطن.
كما أرسلت وزارة الأمن الداخلي عملاء فيدراليين إضافيين إلى مبنى الكابيتول للمساعدة في السيطرة على العنف.
وكانت صحيفة “واشنطن بوست” قد أفادت بأن وزارة الدفاع الأمريكية رفضت طلب مسؤولي العاصمة نشر الحرس الوطني في مبنى الكونغرس.
وفي وقت سابق، طلبت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، من الحرس الوطني التدخل لإخلاء وتأمين مبنى الكابيتول، إثر اقتحامه من أنصار الرئيس دونالد ترامب الرافضين لفوز جو بايدن.
وذكرت قناة “سي.إن.إن” أنه تم استخدام الغاز المسيل للدموع عند مبنى الكابيتول وسط احتجاجات مؤيدة لترامب.

كما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أنه تم العثور على عبوة ناسفة أمام مقر الحزبين الجمهوري والديمقراطي، حيث أخلت القوات الأمنية الموقع من موظفيه.
وذكرت “إن بي سي” نقلا عن مسؤولي إنفاذ القانون، أنه “تم العثور على عبوة ناسفة يدوية الصنع في مبنى الكابيتول” بواشنطن.
وحول ردود الفعل على مظاهرات ترامب، علق وزير الخارجية الألماني هايكو ماس على الاحتجاجات التي تشهدها العاصمة الأمريكية واشنطن قائلا، إنه على الرئيس دونالد ترامب وأنصاره أن يتقبلوا قرار الشعب الأمريكي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق