أخبار اليمنحقــوق وحريـاتمحافظات

اولياء الدم ومشائخ السوده بعمران يعقبون على قضية مقتل الدكتور بشير عسكر منصور

اولياء الدم ومشائخ السوده بعمران يعقبون على قضية مقتل الدكتور بشير عسكر منصور

شهارة نت – صنعاء

اولياء الدم ومشائخ السوده بعمران يعقبون على قضية مقتل الدكتور بشير عسكر منصور

أصدر اولياء دم المجني عليه د/ بشير منصور وقبيلته ومشائخها، أمس الاثنين، بيان كشفوا فيه ملابسات قضية القتل التي تعرض لها المجني عليه يوم الخميس الماضي الموافق 2020/11/12م من قبل الجاني عماد حيدر الخظمي من اهالي ريمه.
وأكدوا أن جريمة القتل وقعت اثر مشادات بين الطرفين، حيث بدأ الخلاف بين الاطفال في حي التلفزيون، لتتطور المسألة بعد ذلك الى خلاف بين ذوي الاطفال الساكنين بنفس الحي، حدثت بعدها مشادة كلامية وتراشق بين المجني عليه بشير والجاني عماد، لينتهي ذلك الخلاف بسقوط الدكتور بشير ضحية بعد قيام الجاني بأطلاق النار عليه.
واشاروا الى أن أهالي الحي قاموا بإسعاف المجني عليه الى احد المستشفيات القريبة، الا انه فارق الحياه متأثرا بتلك الإصابة، مؤكدين أن تفاصيل القضية اضحت لدى الجهات المختصة.
وتقدم مشائخ وقبائل مديرية السوده وعزلة منصور وأولياء دم المجني عليه في بيانهم الذي حصل شهارة نت على نسخة منه – بالشكر والعرفان لرجال الامن على جهودهم في القيام بواجبهم بضبط الجاني واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والاسراع بإحالتها للنيابة، موضحين انه وفور ابلاغ الجهات الأمنية بوقوع الجريمة، حاول المتهم الهروب الا أن اليقظة الأمنية ادت الى ضبط المتهم في غضون ساعات من وقوع الجريمة.
وجاء في البيان: هذا موقف يحسب للجهات الأمنية على اليقظة العالية والحس الامني، لافتين الى السلطات الامنية باشرت الإجراءات بكل تفاني واحالوا الجاني وملف القضية الى النيابة المختصة لاستكمال إجراءاتها استعدادا لإحالتها للقضاء وتحقيق العدالة.
واضافوا: نحن على ثقه كبيره بنزاهة الإجراءات وتحقيق العدالة بالقصاص الشرعي..
وأكد اهالي المجني عليه أن القضية ليس لها اي علاقه او ارتباط باي جهة او مكون او بمهنة او عمل الطرفين، مجددين ثقتهم بتحقق العدالة في ظل المسيرة القرأنيه وفي ظل القيادة الحكيمه ممثله بالسيد عبدالملك بن بدرالدين الحوثي حفظه الله.

ونفى البيان ما تناقلته عدد من وسائل اعلام المرتزقة بشأن القضية وكذا ما جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من بعض الاشخاص المحسوبين على العدوان، موضحاً ان تلك الوسائل والناشطين حاول الاصطياد في المياه العكره باستغلال القضية استغلال خاطئ وتوجيهها ضد انصار الله والمجاهدين والتشكيك في اعمال الأجهزة الأمنية والجهات القضائية.
وقال البيان لا صحه لتلك الادعاءات التي تروج لها ابواق العدوان كما انها لا تمد للواقع باي صله ، فضلا على انها غير صادرة عن اولياء دم المجني عليه وقبيلته ومشائخها لا من قريب ولا من بعيد .
ومضى اهالي المجني عليه يؤكدون ان ابواق العدوان تسعى الى المتاجرة والارتزاق بدماء الشعب اليمني رجال ونساء واطفال الذي يقتلون كل يوم بقصف طائرات تحالف العدوان ناهيك عن التجويع لشعب بأكمله بالحصار، مجذرين اي جهه او اشخاص باستغلال القضية استغلال سياسي لخدمة العدوان واجندته في الداخل او الخارج.

نص البيان
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وآلة الطاهرين

((بيان صادر من مشائخ وقبائل مديرية السوده عامه ومن عزلة منصور وأولياء دم المجني عليه د/بشير منصور خاصه م/السوده محافظة عمران))

للتوضيح عن قضية مقتل المجني عليه د/ بشير عسكر حسن منصور رحمه الله.

للعلم بانه وقع مقتل المجني عليه بشير عسكر حسن منصور رحمه الله يوم الخميس الماضي الموافق 2020/11/12م، في حي التلفزيون بصنعاء من قبل الجاني عماد حيدر الخظمي من اهالي ريمه الساكن بنفس الحي وذلك بسبب خلاف اطفال الطرفين وصل الحال الى مشادة كلامية وتراشق بين المجني عليه بشير والجاني عماد الا ان الاخير دفعته حماقته وجرمه عمدآ بان قام بأطلاق النار على المجني عليه واصابه بطلقه واسعف المجني عليه من قبل حاضرين الواقعة على اثرها الى اقرب مستشفى وفارق الحياه متأثر بتلك الإصابة وهنا ليس محل نشر التفاصيل لسلامة السير في إجراءات القضية.

وتم ابلاغ الجهات الأمنية بوقوع الجريمة كأي جريمة جنائية وعلى الفور تحركوا الا ان الجاني قد كان حاول الهرب.. وبفضل الله واليقظة الأمنية تم متابعته من الجهات الأمنية وتم ضبط الجاني في غضون ساعات بعد الجريمة وهذا موقف يحسب للجهات الأمنية على اليقظة العالية والحس الامني وباشروا في عمل الإجراءات بكل تفاني حتى استكملوا ما عليهم واحالوا الجاني وملف القضية الى النيابة المختصة لاستكمال إجراءاتها ليتم احالتها للقضاء لتحقيق العدالة ونحن على ثقه كبيره انشاء الله بنزاهة الإجراءات وتحقيق العدالة بالقصاص الشرعي للجاني في جريمته لقتل المجني عليه .

لذا أصدرنا هذا البيان للتوضيح عما يتداولونه في مواقع التواصل الاجتماعي المحسوبة على العدوان من اكاذيب عن القضية واستغلالها نؤكد على الاتي:-

1= يتقدم اولياء دم المجني عليه د/ بشير منصور وقبيلته ومشائخها بالشكر لله والعرفان لرجال الامن على جهودهم في القيام بواجبهم بضبط الجاني واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والاسراع بإحالتها للنيابة.

2=القضية واضحه بانها قضيه جنائية بين شخصين جاني ومجني عليه ويعلم الجميع بان الشعب اليمني معظمه اذا لم نقول كله يمتلك السلاح ومن المتوقع وقوع القتل كما هو معروف في عهد السابقين او الحاليين في الاراضي المحررة او غيرها وصحيح ان مقتل بشير مؤلم لنا الا اننا على ثقه بتحقيق العدالة بالقصاص للجاني ونؤكد للجميع ان ليس لهذه القضية اي علاقه او ارتباط باي جهة او مكون او بمهنة او عمل الطرفين ونكرر تأكيدنا للقاصي والداني بان العدالة للجميع وعلى الجميع كان من كان في ظل المسيرة القرآنية وفي ظل قياده حكيمه ممثله بالسيد عبدالملك بن بدرالدين الحوثي حفظه الله ولا مجال لخلخلة الصف الداخلي فلن يجد اي مجرم ملاذ أمن ولا حوش يلتجئ اليه للتستر على جريمته فالناس سواسيه امام العدالة والقانون.

3=ندين ونستنكر ماتم نشره في المواقع الإخبارية التابعة للعدوان وكذألك مواقع التواصل الاجتماعي من بعض الاشخاص المحسوبين على العدوان باستغلال القضية استغلال خاطئ وترويجها ضد انصار الله والمجاهدين والتشكيك في اعمال الأجهزة الأمنية والجهات القضائية وان لا صحه لتلك الادعاءات ولا تمد للواقع باي صله ولن يعبر ذلك المنشورات عن اولياء دم المجني عليه وقبيلته ومشائخها لا من قريب ولا من بعيد وانما ذلك متاجره بالقضايا الشخصية بين المواطنين كما قاموا بالمتاجرة والارتزاق بدماء الشعب اليمني رجال ونساء واطفال الذي يقتلون كل يوم بقصف طائرات تحالف العدوان ناهيك عن التجويع لشعب بأكمله بالحصار لجميع حاجاتهم ونحذر اي جهة او اشخاص باستغلال القضية استغلال سياسي لخدمة العدوان واجندته في الداخل او الخارج فأننا منه براء.

كما نؤكد للجهات المعنية أمنيه او قضائية باننا متمسكين بحقنا في المطالبة بالقصاص الشرعي في دم المجني عليه الدكتور بشير منصور من القاتل وذلك من خلال الطرق الشرعية والقانونية المكفولة لنا .

صادر من / أولياء الدم وكافة مشائخ وعقال عزلة منصور ومديرية السوده عامه

يوم الاثنين
بتاريخ 2020/11/16م

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق