أخبار اليمن

لأول مره .. رسالة مشتركة لقائد الثورة والرئيس المشاط بشأن ما جرى اليوم في اليمن

لأول مره .. رسالة مشتركة لقائد الثورة والرئيس المشاط بشأن ما جرى اليوم في اليمن

شهارة نت – صنعاء

وجه قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي وفخامة الأخ المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى، رسالة شكر وتقدير للجهات التي ساهمت في إنجاح فعاليات الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف.

فيما يلي نصها:

الأخوة/ رئيس وأعضاء اللجنة الأمنية العليا

: الأخ/ رئيس جهاز الأمن والمخابرات

: الأخ/ وزير الداخلية

: الأخ/ وزير الإدارة المحلية

: الأخ/ وزير الإعلام

: الأخ/ وزير الصحة العامة والسكان

: الإخوة/ رئيس وأعضاء اللجنة المركزية التحضيرية للفعالية بأمانة العاصمة واللجان الفرعية بالمحافظات

:الأخ/ أمين العاصمة

:الأخ/ محافظ محافظة صعدة

:الأخ/محافظ محافظة تعز

:الأخ/محافظ محافظة إب

: الأخ/ محافظ محافظة الجوف

: الأخ/ القائم بأعمال محافظ محافظة الحديدة

: الأخ/ محافظ محافظة ذمار

: الأخ/ محافظ محافظة عمران

: الأخ/ محافظ محافظة البيضاء

: الأخ/ محافظ محافظة حجة

: الأخ/ محافظ محافظة المحويت

: الأخ/ محافظ محافظة ريمة

يسعدنا أن نعبر لكم عن بالغ اعتزازنا وامتنانا للنجاح الكبير والمميز لفعاليات المولد النبوي الشريف والتي أقيمت في أمانة العاصمة صنعاء وبقية المحافظات عصر يومنا هذا الخميس 12 ربيع أول 1442هـ الموافق 29أكتوبر2020م، والتي عبرت في مضمونها ودلالتها عما يكنه الشعب اليمني من حب وتقدير واحترام ومكانة عظيمة للرسول الأعظم صلوات الله عليه وعلى آله في نفوس اليمنيين.

وإننا إذ نحمد الله تعالى ونشكره على توفيقه للنجاح الرائع في إقامة هذه الفعاليات نشيد ونثمن تثميناً عالياً الجهود الجبارة المبذولة منكم ومن اللجان المنظمة من كافة منتسبي الجهات والأجهزة الأمنية واللجان الشعبية وكل من تعاون وساهم في تنظيم وتأمين هذه الفعاليات.

ونتمنى لكم مزيداً من النجاح والتقدم والتوفيق.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،

وكان الشعب اليمني خرج اليوم الخميس في حشود مليونية عصر اليوم الخميس، إلى ميدان السبعين في العاصمة صنعاء في أكبر حشد على مستوى العالم الإسلامي، لتجديد الولاء والعهد للنبي صلوات الله عليه وعلى آله في ذكرى مولده الميمون، متحدين بذلك كل الظروف والصعاب التي فرضها تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي والتي كان آخرها فرض الحصار المطبق على المنافذ والموانئ اليمنية.

واحتضنت ساحة ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء حشودا غير مسبوقة، توافدت من كل مديريات صنعاء راسمين بهذا الحشد المهيب لوحة جسدت مدى حب اليمنيين لخاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبدالله صلى الله وآله وسلم وارتباطهم بما جاء به واقتداء بنهجه وسيرته العطرة.

ورفع المشاركون في الاحتفال الكبير اللافتات المعبرة عن أهمية هذه المناسبة وما يحتله النبي عليه الصلاة والسلام من مكانة في قلوب اليمنيين، مؤكدين أن الاحتفال بمولد النبي عليه الصلاة والسلام، رغم تكالب قوى الإجرام في العالم على الشعب اليمني، تجديدا للولاء لرسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام وإيصال رسالة للعالم بتمسك اليمنيين بمنهج الحبيب المصطفى والتحلي بأخلاقه وسلوكه.

المشاركون أوضحوا أن احتفال اليمنيين واحتشادهم في هذه المناسبة في ظل الإساءات المتكررة على رسول الله عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأزكى التسليم، يعكس الارتباط الصادق والولاء الراسخ للرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه.. مؤكدين أن اليمنيين، أنصار رسول الله كانوا السباقون في مناصرته وإعلاء كلمة الحق ورفع راية الدين الإسلامي..

ولفت المشاركون إلى أن اليمن يحتفل بالمولد النبوي هذا العام في ظل انتصارات على كل الأصعدة.. موضحين ان احتفالات أبناء الشعب اليمني العظيم والمسلمين الأحرار تأتي ردا على أولئك الأقزام الذين يتطاولون على الإسلام والنبي الكريم ولغرس القيم الإسلامية ومحبة الرسول الأعظم في نفوس الأجيال .

وأوضح المشاركون أن إحياء ذكرى مولد الرسول صلوات الله عليه وعلى آله هي مناسبة للحديث عن الرسول ومبعثه ومنهجه ورسالته والتطرق إلى واقع الأمة اليوم وجعلها مناسبة لتعزيز هويتنا الإيمانية، ومحطة عظيمة للتزود بروح الرسول ونهجه و فكره و الاقتداء به و العمل وفق منهجيته العظيمة و التي هي تجسيدا للعدالة الالهية و الرحمة الربانية بكل ما تعنيه الكلمة.

كلمات المشاركون أكدت أننا حقا قوم الايمان والحكمة وسنمضي في درب أجدادنا الأنصار وسننتصر لرسولنا الكريم صلوات ربي عليه وآله وسلم، خاصة ونحن نعيش مرحلة تكشفت فيها الحقائق واتضحت فيها مواطن النفاق والكفر المبطن والتي تجلت في الدول العربية التي سارعت في التطبيع مع كيان العدو الصهيوني.

ولفت المشاركون إلى أن مناسبة المولد النبوي الشريف رسالة شعبية ومؤتمر إسلامي جامع لكل محبي الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم يؤكد لأولئك الكفار وأرباب الظلال أن رسول الله محمد عظيم وأرفع شأناً وأعظم قدرا من أن تصل إليه تفاهة وحقارة فرنسا وزعيمها وكل حقير يحاول النيل من والإساءة للمبعوث رحمة للعالمين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق