اﻹقتـصاديـــةعربي ودولي

كورونا تتسبب في خسارة 10% من ثروة ترامب

كورونا تتسبب في خسارة 10% من ثروة ترامب

شهارة نت – واشنطن

أشارت وكالة “بلومبيرغ” الأميركية في تقرير نشرته، إلى أن صافي ثروة الرئيس دونالد ترامب انخفض بنحو 300 مليون دولار العام الماضي، بواقع 10% من ثروته التي تقدر بـ3 مليارات دولار.

وأشارت الوكالة الأمريكية، إلى أن ثروة الرئيس وصلت إلى 2.7 مليار دولار، عقب حساب الخسارة الأكبر منذ أن بدأ مؤشر بلومبيرغ في تتبع ثروة الرئيس الأمريكي عام 2015.

وتابعت أن خسائر الرئيس ترامب تفاقمت بصورة كبيرة بسبب تأثير جائحة فيروس كورونا على أسواق العقارات في الولايات المتحدة.

وأشارت الوكالة إلى أن المعارضين لسياسة ترامب، قد يرون أن الخسائر التي لحقت به قد تكون ناجمة عن أخطائه الكارثية وفشله في مواجهة الوباء بسبب عدم أخذ أزمة تفشي كورونا في الولايات المتحدة على محمل الجد.

وعلى الرغم من جهود التحفيز الهائلة التي تبذلها الحكومة الأميركية والاحتياطي الفدرالي، والتسارع في التجارة الإلكترونية، غير أن بعض القطاعات لا تزال تواجه صعوبات التعافي مثل العقارات والسفر والترفيه.

وشكلت الانخفاضات الهائلة في قيمة مبنى مكتب الرئيس في وول ستريت، وبرج ترامب الشهير أكبر الضربات لصافي ثروته، فيما فقدت ملاعب الغولف الخاصة به قيمتها وسط انخفاض أوسع في الأسعار، نتيجة التراجع في أعداد الأشخاص الذين يمارسون هذه الرياضة.

وتسبب معدل الإصابة المرتفع بكورونا في الولايات المتحدة وعدد الوفيات في هزة كبيرة الشركات التابعة لترامب، في الوقت الذي بدأ فيه نجله إريك ترامب، الذي يدير الشركة أثناء وجود والده في البيت الأبيض، في طرح صفقة بيع محتملة لفندق ترامب في واشنطن.

وتأتي الخسائر في ثروة ترامب، مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية، وتساؤلات الناخبين الأميركيين عما إذا كانوا أفضل حالا من حيث أوضاعهم الاقتصادية والمعيشية مما كانوا عليه قبل أربع سنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق