أخبار اليمن

مسلحون يدعون أنهم أنصار الله يقتحمون منزل محافظ ريمة وينهبون كافة محتوياته

قامت عناصر مسلحة يدعون بأنهم من أنصار الله بقيادة يحي الديلمي عصر اليوم بأقتحام منزل محافظ محافظة ريمة علي سالم الخضمي في مديرية الزاوية ? وقاموا بنهب وسرقة كافة محتويات وأشياء ثمينة من داخل المنزل ? ناهيك عن الاعتداء على حراسة المنزل بقوة السلاح وأجبار أسرة المحافظ على مغادرة المنزل بعد أن أرهابوهم وأرعبوهم وخلق في نفوس الاطفال الذعر والخوف .

يأتي هذا الاعتداء عقب مغادرة المحافظ علي الخضمي للعاصمة صنعاء لمتابعة بعض المهام المتعلقة بشؤون المحافظة ونشاطها الاستثماري ., كما أن المحافظ قد تعرض للعديد من المحاولات من الاعتداء في ظل أستمرارة بالقيام بإعادة إصلاح الأوضاع التي تسببت فيها أزمة 2011م ? وسعيه المستمر في محاربة الفساد والفاسدين حيث وقد أحال عددا?ٍ منهم للجهات المختصة وتنظر قضاياهم في النيابة المختصة .

وعبرت السلطة التنفيذية ومحلي ريمة عن أستنكارهم الشديد لما قامت به العناصر المسلحة التي تدعي أنهم من الحركة الحوثية ( أنصار الله ) وطالبوا من زعيم الحركة عبدالمللك الحوثي قائد المسيرة القرآنية بالتحقيق مع من يدعون بأنهم يمثلون أنصار الله والتأكد من هويتهم والجرائم التي يرتكبونها في المحافظة والتي لاقت سخطا?ٍ كبيرا?ٍ من أبناء المحافظة الذين يبحثون اليوم عن توفير الامن والاستقرار في ظل تواجد اللجان الشعبية .

هذا وسبق في نهاية شهر ديسمبر من العام الماضي 2014م أن قامت مجموعة مسلحة تدعي بأنهم من جماعة الحوثي ” أنصار الله ” بقيادة ” أبو جبريل ورغد ” بدعم وتمويل من شخص يدعى “صلاح الضبيبي” وقاموا يوم 28 ديسمبر باقتحام المجمع الحكومي لمحافظة ريمه وتكسير أبواب ونوافذ مكتب المحافظ علي الخضمي وعبثت في محتويات مكتبة ? قاموا بطرد الموظفين من المكاتب ومنعهم من أداء أعمالهم كما قاموا بنهب مكتب العمليات والاتصالات بالمحافظة ..? في الوقت الذي أخذ شخص يدعى ” يحي الديلمي” مبالغ مالية من “صلاح الضبيبي” بهدف أن يقنع أنصار الله بان يمثلهم في محافظة ريمه .

وأوضحت المصادر حينها لـ”حضرموت نيوز” أن هذا الاقتحام يأتي بعد أيام من توقيع محافظ محافظة ريمه علي سالم الخضمي اتفاقا مع أنصار الله نص على تشكيل عدد من الجان المشتركة لدراسة أوضاع المحافظة في مختلف المجالات ووضع المعالجات المناسبة لها .

وأكد مسئول لـ”أنصار الله ” بأن هؤلاء الأشخاص لا يمثلون أنصار الله وليس لهم علاقة بهم لا من قريب ولا من بعيد ? وان تلك العناصر الإجرامية تهدف للإساءة لـ”أنصارا لله ” وتشويه صورتهم أمام المواطنين وإثارة الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار? ومشيرا?ٍ بان من يمثل “نصار الله ” في محافظة ريمه هو” أبو فتحي صادق الاهدل”
من جانبهم أفاد عدد من الموظفين في ديوان محافظة ريمه فضلوا عدم ذكر أسمائهم أنهم فوجؤ باقتحام تلك العناصر الإجرامية المدعين بأنهم أنصار الله لمبنى المجمع الحكومي كما قاموا بطردهم من المكاتب ومنعهم من أداء أعمالهم كما قاموا بكسر أبواب مكتب المحافظ والعبث بمحتوياته ونهب مكتب والاتصالات بالمحافظة .
مؤكدين أن المسلحين لم يوضحوا لهم سبب هذا الاقتحام حتى كتابة هذا الخبر .. ومشيرين إلى أن تلك العناصر يقومون بأعمال النهب والسلب وقطع الطريق والاعتداء على المواطنين الذين عبروا عن قلقهم إزاء تدهور الأوضاع الأمنية .

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق