حقــوق وحريـات

إضراب مفتوح أمام مكتب النائب العام للمطالبة بالتحقيق مع وزير الداخلية وقائد الأمن

بدأ عدد جرحى الثورة الشبابية السلمية من صباح الأحد إضرابا مفتوحا عن الطعام مع وكليلهم النائب أحمد سيف حاشد أمام مكتب النائب العام للجمهورية بالعاصمة صنعاء? مطالبين النائب العام بالتحقيق مع وزير الداخلية وقائد قوات الأمن الخاصة لعدم إحالتهم المتهمين بالاعتداء على جرحى الثورة والشروع في قتل النائب حاشد إلى النيابة للتحقيق معهم.
وأكد الجرحى أنهم سيستمروا في إضرابهم عن الطعام حتى إحالة المتهمين إلى النيابة للتحقيق معهم? أو التحقيق مع وزير الداخلية وقائد قوات الأمن الخاصة.
وكان النائب أحمد سيف حاشد قد تقدم بطلب إلى النائب العام للجمهورية يطالب فيها بالتحقيق مع وزير الداخلية وقائد الأمن المركزي? على خلفية عدم إحالتهم المتهمين بالاعتداء على الجرحى والشروع في قتله? طبقا للمادة “190” من قانون الجرائم والعقوبات والتي تنص على: “يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلاث سنوات أو بالغرامة كل من أخفى متهما بجريمة أو محكوما عليه فيها? ولا يجوز أن تتعدى العقوبة الحد الأقصى المقرر للجريمة الأصلية….).
وحتى الآن لم يرد مكتب النائب العام على المذكرة? حسب ما أفاد به النائب أحمد سيف حاشد.
وكانت حراسة بوابة مكتب النائب قد منعت الدخول إلى المكتب? وقامت سكرتارية المكتب باستلام المعاملات والطلبات والمذكرات في بوابة المكتب.
وقام المكتب بهذا الإجراء? دون بيان الأسباب? علما أن حراسة المكتب أخرجت صباح اليوم النائب أحمد سيف حاشد من داخل مبنى المكتب? الذي بدأ فيه اعتصاما مفتوحا منذ الواحدة من ظهر أمس الاول? وبدأ الإضراب المفتوح عن الطعام منذ السادسة مساءا? احتجاجا على رفض الحراسة دخول الطعام إليه.
وكان حاشد قد أعلن ظهر ألسبت أنه سيبدأ الإضراب عن الطعام من صباح اليوم? لكن منع دخول الطعام إليه? جعله يبدأ الإضراب من السادسة من مساء السبت

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق