أخبار وتقاريرابناء اليمـن في المهجـــر

أبناء الجالية اليمنية في سوريا يحذرون من تمادي العدوان في استهداف وحدة وجغرافية اليمن

شهارة نت - دمشق

دعا اللقاء السنوي لأبناء الجالية اليمنية في سوريا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى العمل الجاد للتخفيف من الأزمة الإنسانية في اليمن وضمان تدفق الوقود والمشتقات النفطة عبر ميناء الحديدة ورفع القيود والعوائق التي تعترض وصولها ودخولها إلى اليمن.

وحذر اللقاء المنعقد في دمشق من تمادي دول العدوان السعودي الأمريكي في العبث بجغرافية ووحدة اليمن والعمل على تفتيته وتقسيمه، وطالب بسحب القوات الأجنبية الغازية، والكف عن السياسات التي تستهدف الشعب اليمني.

اللقاء المنعقد بمناسبة مرور عام على تأسيس مجلس الجالية والهيئة الإدارية، أكد في بيانه الختامي على تأييد جهود وتوجهات القيادية السياسية وحكومة الإنقاذ بصنعاء، ودعم أية خيارات سياسية أو عسكرية تؤدي إلى إيقاف العدوان ورفع الحصار كليا، وضمان وحدة اليمن وسيادته واستقلاله.

وفي كلمته الترحيبية استعرض رئيس مجلس الجالية محمد العولقي مجمل الأنشطة والإنجازات التي قامت بها الجالية السورية في اليمن، والطموحات التي تتطلع إليها مستقبلا. وثمن العولقي دعم السفارة اليمنية في سوريا للجالية وتعاونها في تسهيل المعاملات القنصلية، ومتابعة قضايا الموقوفين والمفقودين، وفي ربط الجالية بقضايا الوطن في الداخل.

وأشار العولقي إلى الأنشطة التي قامت بها الجالية في الإطار القومي، مثل المشاركة مع الجاليات العربية في دعم عودة سوريا إلى الجامعة العربية، وكذلك المشاركة في الأنشطة المرتبطة بدعم القضية الفلسطينية والدفاع عن المقدسات العربية والإسلامية.

وفي ختام اللقاء الذي حضره سفير الجمهورية اليمنية في دمشق وعدد من أعضاء البعثة الدبلوماسية، كرمت قيادة الجالية عددا من الناشطين والطلاب المتفوقين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق