أخبار وتقاريرالصحــافــة والإعلاممحافظات

قناة الهوية تدين وتستنكر حملة التحريض ضدها على خلفية مقتل القاضي الحمران

شهارة نت - صنعاء

ادانت شبكة الهوية الإعلامية ما تتعرض له من حملة تحريض قالت أنها ممنهجة ومشبوهة وذلك على خلفية مقتل القاضي محمد حمران على يد عصابة كانت قد اختطفته قبل ان يتم اعدامه وفقا لوزارة الداخلية التي اكدت في بيان لها انه تم القبض على 8 متهمين.
واشار بيان ” الهوية” الى وقوف وسائل الاعلام التابعة لتحالف العدوان وفي مقدمتها قناة الحدث السعودية وراء الحملة.. موضحة ان العصابات واللوبيات لن تتردد في استخدام كل الوسائل من اجل النيل من شبكة الهوية التي قال البيان انها نذرت نفسها للوطن ووقفت الى جانب الشعب وخاضت وتخوض معارك مفتوحة ضد الفساد والمفسدين.

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

شبكة الهوية الإعلامية..
(بيان تنديد وإدانة )

– تدين شبكة الهوية الإعلامية ما تتعرض له من حملة تحريض ممنهجة تقودها وتشرف عليها أطراف مشبوهة لا هم لها سوىٰ تكميم الأفواه وقطع وسائل إيصال أصوات المواطنين إلى أصحاب القرار .
– ومن هذا المنطلق يعمل طاقم شبكة الهوية ليل نهار على تبني قضايا الوطن وهموم المواطنين ومثال على ذلك برنامج التاسعة والناس الذي استطاع أن يكشف أكبر ملفات الفساد والمظلوميات للمواطنين والذي يقوم باستضافة جميع الأطراف ومواجهتهم وكان أحد تلك الملفات ملف جمعية الشباب والرياضة والأمن السياسي السكنية والذي كان القاضي محمد حمران أمينها الشرعي والذي طالب منه بعض مساهمي الجمعية توضيح مظلومياتهم بعد أن اتهموا القاضي حمران بكتابة أكثر من ملكية في موقع واحد ولمن يريد التأكد عليه الرجوع إلى حلقات التاسعة والناس الخاصة بجمعية الشباب والرياضة على قناة الهوية باليوتيوب ، وعلى أساس ذلك كان مطلب الهوية في حينه توضيحاً من القاضي حمران وذلك لحرصها على احترام الرأي الآخر وحق الرد الذي كفله قانون الصحافة والمطبوعات لعام 90م للجمهورية اليمنية،كما تم مطالبة الجهات المختصة بالتفاعل مع المواطن وطرح أسباب عدم التفاعل في حينه .
– ونحن إذ نندد بكل وسائل الإدانة والإستنكار لما تتعرض له شبكة الهوية الإعلامية وكوادرها من تحريض بالقتل من قناة الحدث وغيرها من وسائل إعلام دول تحالف الاحتلال الإماراتي السعودي على اليمن والذي لايقل عن إدانة جريمة قتل القاضي حمران ونؤكد أن تلك العصابات واللوبيات لن تتردد في استخدام شتىٰ الطرق للنيل من شبكة الهوية الإعلامية مهما كلفها الأمر لا لشيء سوى أن الشبكة نذرت نفسها للوطن ووقفت إلى جانب الشعب وخاضت وتخوض معارك مفتوحة ضد الفساد والمفسدين .
– كما تأكد الشبكة استمرارها في مواجهة الفساد أياً كان سواء من خونة الخارج أو الخونة الاحتياط في الداخل أو في أي درجة من درجات السلطة ولن تقف الهوية عن هذا الواجب الديني والوطني والإنساني والمهني في مكافحة الفساد وإصلاح مؤسسات الدولة والتي تمنح الإعلام كسلطة رابعة القيام بهذا الدور .
– أخيراً تطالب شبكة الهوية الأجهزة المعنية بسرعة التحقيق وكشف قضية قتل القاضي محمد حمران و تؤكد الشبكة بأنها ستقوم عبر برامجها في متابعة جميع تفاصيل القضية إلى أن تتحقق العدالة.

صادر عن شبكة الهوية الإعلامية
الخميس 5 – صفر ١٤٤٤هجرية
الموافق ١- سبتمبر ٢٠٢٢م

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق