أخبار وتقاريرحقــوق وحريـاتمحافظات

مطالبات بتحسين الوضع الصحي في ريمة عقب تقاعس الوزارة في تأهيل المستشفى العام بالمحافظة

شهارة نت - ريمة

رغم الجهود الكبيرة التي تبذلها قيادة السلطة المحلية بمحافظة ريمة لتطوير وتحسين اداء المستشفيات بالمحافظة وفي مقدمتها مستشفى الثلاياء العام بمركز المحافظة الجبين باعتبار المستشفى الوحيد في مديرية الجببن عاصمة المحافظة الذي يعول عليه تقديم الخدمات الصحية والطبية والعلاجية للمواطنين بمديريات (الجبين _مزهر _كسمة) والمناطق المجاورة والتخفيف من معاناتهم بهذا المجال.
وفي الوقت الذي حرصت فيه السلطة المحلية بقيادة اللواء فارس مجاهد الحباري محافظ المحافظة _ رئيس المجلس المحلي على رفد المستشفى بالكوادر المؤهلة وذات الخبرة وشراء وتوريد الادوات والتجهيزات اللازمة لتجهيز غرفة العمليات والاقسام الاخرى والتعاقد مع طبيب جراح ودكتورة نساء وولادة ودكتور تخدير حتى اصبح المستشفى قادر على تقديم الخدمات الصحية والعلاجية المطلوبة واجراء العمليات الجراحية المختلفة واستمر في تقديم تلك الخدمات لفترة .
فضلا عن اشادة وزير الصحة الدكتور طه المتوكل عند زيارته للمستشفى والمحافظة لأكثر من مرة وكما هو موضح في تصريحه عبر وسائل الاعلام بالنجاحات التي حققها مدير المستشفى الدكتور محسن العزيزي في تطوير الخدمات الطبية والعلاجية بالمستشفى لخير دليل على تلك الجهود.
ورغم هذا كله فقد تفاجأ ابناء المحافظة مؤخرا بقيام وزير الصحة العامة بتوجيه مدير المستشفى بصرف عدد الفين لتر ديزل من الكمية المخصصة للمستشفى والتي يتم من خلالها تشغيل المستشفى وتوفير مرتبات الاطباء الذين تم التعاقد معهم الى مستشفى اخر بالمخالفة للوائح والقوانين والاتفاقيات للمنظمة في الوقت الذي لم تقدم الوزارة اي اعتمادات او توفير اي تجهيزات لدعم المستشفى رغم وعود معالي الوزير المتكررة.
واوضحت شكوى تلقاها الموقع ان مدير المستشفى بدوره قام برفع مذكرة للوزير المتوكل يطلعه فيها بان ذلك الامر قد يؤدي الى ايقاف معظم الخدمات بالمستشفى ويجعله عاجزا عن مواصلة تقديم خدماته الا ان الوزير أصر على تنفيذ توجيهاته وصرف مادة الديزل الامر الذي جعل مدير المستشفى يقدم استقالته.
وأفادت الشكوى ان مدير المستشفى تحرك بعدها الى العاصمة صنعاء في محاولة للقاء الوزير لشرح اسباب ومبررات استقالته وظل يتردد على مكتب الوزير بصورة يومية وتعرض للإهانات والتصلف والتلفظ عليه من قبل احد العاملين في مكتب وزير الصحة.
وبحسب الشكوى فقد قامت قيادة المحافظة بمخاطبة مدير عام مكتب الصحة بالمحافظة والزامه بإدارة شؤون المستشفى ومتابعة وزير الصحة لتوفير الدعم اللازم وتكليف من يرى للقيام بأعمال مدير المستشفى الا انه لم يتم الاستجابة من قبل الوزير الذي اكتفى بتكليف لجنة من قبله للنزول الى المحافظة وتقييم الاداء المالي للمستشفى والتي قامت برفع تقرير لم يستند على اي وثائق، دون الاشارة الى عجز وفشل الوزارة وعدم وفاء وزير الصحة بوعوده المتكررة بدعم الجوانب الصحية وتشغيل المباني التي قامت السطلة المحلية بتسليمه لقطاع الصحة ومخالفته لقانون السلطة المحلية ولائحته التنفيذية.
من جانبه قام محافظ المحافظة رئيس المجلس المحلي بمحاولة التواصل مع وزير الصحة لأكثر من مرة ولكن دون فائدة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق