أخبار وتقاريرعربي ودولي

أثيوبيا: إعلان حالة الطوارئ مع تقدم المتمردين نحو العاصمة

شهارة نت – وكالات

أعلن مجلس الوزراء الإثيوبي، اليوم الثلاثاء، حالة طوارئ في كل أنحاء البلاد، بعدما سيطر متمردو جبهة تحرير شعب تيغراي على مدينتين رئيسيتين، في محاولة للتقدم نحو العاصمة، كما أفادت وسائل إعلام رسمية.

وذكرت “فانا برودكاستينغ كوربوريشن” أن “حالة الطوارئ تهدف إلى حماية المدنيين من الفظائع التي ترتكبها جماعة جبهة تحرير شعب تيغراي الإرهابية في أجزاء عدة من البلاد”.

ويزداد الصراع تعقيدًا مع انضمام أطراف جديدة إليه، أبرزها متمردو أوروميا، أكثر أقاليم البلاد سكانًا، بعدما كانوا قد أعلنوا تحالفًا منذ أشهر مع “جبهة تيغراي”.

وفيما يحاول الجيش مجددًا طرد الجبهة من إقليم تيغراي الذي كانت عادت إليه في حزيران/ يونيو الماضي بعد حرب طاحنة، وسّعت الأخيرة رقعة وجودها لتمتد إلى المناطق المجاورة.

وأثارت هذه التطورات قلق الولايات المتحدة، فيما لم يجد رئيس الوزراء الأثيوبي، آبي أحمد، أمامه سوى الاستنجاد بالسكان ودعوة الإثيوبيين لاستخدام “أي سلاح… لصدّ جبهة تحرير شعب تيغراي المخربة وإسقاطها ودفنها”.

وقالت إدارة العاصمة إديس أبابا، اليوم، في بيان نشرته وكالة الأنباء الإثيوبية، إن السكان يجب أن يستخرجوا تراخيص بحمل أسلحتهم، وأن يتجمعوا في الأحياء السكنية من أجل حمايتها.

وجاء في البيان أن السلطات تجري تفتيشا من بيت إلى بيت في العاصمة، وتلقي القبض على من وصفتهم بمثيري الاضطرابات، وسط تقارير عن حملة اعتقالات طاولة عدة أشخاص من إقليم تيغراي في العاصمة.

وصدر نداء سلطات العاصمة بعد أن قالت جبهة تحرير شعب تيغراي، إنها سيطرت على عدة بلدات خلال الأيام الأخيرة، وإنها تفكر في الزحف نحو إديس أبابا، التي تبعد نحو 400 كيلومتر عن مواقعها المتقدمة شمالي أثيوبيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق