عربي ودولي

لجنة قمع أشرف تمنع 4 مرضى مصابين بالسرطان من الوصول إلى الطبيب المتخصص

قالت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في باريس إن “القوات العراقية وبأمر من لجنة قمع أشرف لم تسمح صباح الخميس 23 أيلول 2010? لمترجمي أربعة مرضى مصابين بالسرطان بمرافقتهم للذهاب إلى الطبيب المتخصص في مستشفى ببغداد”? معتبرة أنه “وبما أن هؤلاء المرضى غير قادرين على التكلم باللغة الانجليزية أو العربية? اضطروا بالفعل الى الغاء موعدهم مع الطبيب المتخصص? فيما كانت هذه المواعيد قد تم الاتفاق عليها قبل مدة كما تمت التنسيقات اللازمة لتردد المرضى مع المترجمين قبل اسبوع مع مدير مستشفى أشرف”.
وأوضحت أنه “في يومي 21 و 22 ايلول قام سكان مخيم أشرف بالتنسيقات النهائية مع مدير المستشفى بشأن التنقل وبالتفاصيل? الا أنه وفي الليلة الماضية أبلغ مدير المستشفى فجأة أنه وبأمر من اللجنة لا يحق للمترجمين أن يرافقوا المرضى”.
واعتبرت أنه “في عملية لا إنسانية أخرى? ألغت القوات العراقية يوم 20 ايلول موعد اثنين من سكان أشرف ذهبا الى بغداد لعملية جراحية في العين لذلك أعادتهما إلى أشرف دون تلقي علاج ودون أن يقدموا لهما أي مبرر? فيما كان موعدهم قد تم الاتفاق عليه قبل شهور”? موضحة أن “كامل نفقات هذه الخدمات الطبية والنقل يتم دفعها من قبل السكان أنفسهم”.
وأكدت المقاومة الإيرانية “أن الحصار الجائر المفروض على أشرف بما في ذلك منع وصول السكان إلى الخدمات الطبية في مختلف أنحاء العراق بحرية? تسبب في تدهور حالتهم الصحية أو استعصاء حالة الكثير من المرضى”? مطالبة “الأمين العام للأمم المتحدة وممثله في العراق والمفوضة السامية للأمم المتحدة في حقوق الإنسان والمقرر المعني بحق الصحة والجهات الدولية المعنية الأخرى? بالتدخل العاجل لإلغاء جميع القيود المفروضة على وصول سكان أشرف إلى الأطباء والمستشفيات التخصصية والخدمات الطبية الأخرى”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق