ريـاضـــــة

في محاولة للتقليص من حجم التوتر.. وصول قافلة شبابية تضم 1400 شاب إلى العاصمة صنعاء

في إطار المساعي الحكومية للتقليص من حدة التوتر في المحافظات الجنوبية وما يرافقها من مطالب انفصالية بفك الارتباط بين الشمال والجنوب.. وصلت صباح اليوم الى العاصمة صنعاء قافلة شبابية تضم نحو 1400 شاب وذلك في إطار المخيمات الشبابية الصيفية التي تنظمها وزارة الشباب والرياضة في مختلف محافظات الجمهورية.
وتضم القافلة التي كان في استقبالها وزير الشباب والرياضة حمود عباد وعبد الرحمن الحسني وكيل وزارة الشباب رئيس اللجنة الفنية للمخيمات والمراكز الصيفية المئات من أبناء محافظتي الضالع وعدن بالإضافة إلى عدد من أبناء محافظتي إب وتعز.
وتهدف المراكز الصيفية والمخيمات إلى جانب الزيارات المتكررة لأبناء المحافظات الجنوبية إلى محافظات الشمال التقليص من حدة التوتر.. أما الأهداف المعلنة وحسب ما قاله وزير الشباب والرياضة في كلمته لدى استقباله القافلة فتتمثل في تعريف الشباب بوطنهم اليمن من خلال زيارة المواقع السياحة والتاريخية والمكتسبات الوطنية والتنموية.
ويتلقى المشاركون إلى جانب زياراتهم السياحية عددا?ٍ من المحاضرات الوطنية التي تجسد قيم الولاء والانتماء الوطني وقيم المحبة والاخوة والتسامح بين شباب اليمن.
عباد في كلمته حث الشباب المشاركين على التصدي لكل دعوات الحقد والكراهية والتمزق والشتات باعتبارهم الدرع المتين التي يتحطم عليه كافة التحدي

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق