العلـوم والـتـكنولوجـيا

برامج التجسس منعت 50 هجوما?ٍ إرهابيا?ٍ في 20 دولة

قال مدير وكالة الأمن القومي الأمريكية? الجنرال كيث الكسندر اليوم الثلاثاء إن برامج المراقبة التي استخدمتها الاستخبارات لجمع سجلات المكالمات وبيانات المستخدمين على الإنترنت منعت حوالي 50 هجوما?ٍ إرهابيا?ٍ في 20 دولة بعد هجمات 11 سبتمبر 2001.

وأشار “الكسندر”? خلال جلسة للجنة الاستخبارات بمجلس النواب? إلى أن بعض أدوات هذه البرامج كان بوسعها المساعدة على إحباط هجمات 11 سبتمبر? وأنها أحبطت هجوما?ٍ على بورصة نيويورك.

وأعلن أنه سيقدم تفاصيل عن تلك الهجمات إلى أعضاء الكونجرس خلال جلسة ستعقد خلف الأبواب المغلقة يوم الأربعاء القادم.

وكشف مساعد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية “إف بي آي”? سيان جويس? اليوم عن بعض تفاصيل هذه الهجمات مبينا?ٍ أن إحداها كان يستهدف صحيفة دنماركية ومخطط آخر لوضع قنبلة في بورصة الأوراق المالية بنيويورك.

وأشار إلى أن الهجوم على بورصة نيويورك كان متورطا?ٍ فيه “متطرف” يقيم في اليمن? وشخص آخر يقيم في كنساس? ويتبادلان مكالمات هاتفية.

ودافع “الكسندر” عن برامج الوكالة? والتي كانت سرية حتى كشف إدوار سنوداون عن وجودها? وحذر من أن عدم الاعتماد عليها قد يتسبب في”ضرر لا يمكن تجنبه” لأمن الولايات المتحدة وحلفائها.

وقام “سنوداون”? هو فني سابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي إيه” ووكالة الأمن القومي? بالكشف عن وجود برامج المراقبة السرية التي تقوم الولايات المتحدة بموجبها بجمع بيانات المستخدمين من شركات الإنترنت الكبرى? لصحيفتي “الجارديان” البريطانية و”واشنطن بوست” الأمريكية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق