أخبار اليمنأخبار وتقاريرمحافظات

انتفاضة شعبية في عدن جراء تفشي الجوع والفقر

شهارة نت – متابعات

عاود الآلاف من أبناء عدن المحتلة، أمس السبت، الخروج إلى الشوارع على شكل مظاهرات احتجاجية غاضبة، تنديداً بمحاولات إفقارهم وتجويعهم وتركيعهم من قبل تحالف العدوان ومرتزِقته.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن الآلاف من المواطنين في عدن المحتلة نظموا مظاهرات احتجاجية تخللها أعمال شغب وقطع شوارع رئيسية وإحراق الإطارات ومنع حركة المرور، وذلك للتنديد بانهيار الأوضاع المعيشية والاقتصادية وعدم اكتراث الاحتلال وحكومة المرتزِقة لمعاناتهم وأوجاعهم.

وبيّنت المصادر أن المحتجين الغاضبين هتفوا برحيل الاحتلال ومرتزِقته من عدن وبقية المحافظات الجنوبية والشرقية المحتلة، كما رددوا شعارات تندد بالوضع المعيشي والانفلات الأمني وسياسية التجويع والإفقار ونهب الثروات، قبل أن يقوموا بقطع طرق رئيسية مثل طريق المنصورة، وإضرام النيران في خط الخمسين.

وتتزامن الاحتجاجات الغاضبة مع نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أمس السبت، مقطع فيديو يظهر قيام امرأة مسنة في عدن المحتلة بالانتحار وإلقاء نفسها من الطابق الخامس، على خلفية تردي الأوضاع المعيشية، مبينين أن الحادثة وقعت في منطقة المرسى بمدينة إنما السكنية.

ويتصاعد الغليان الشعبي في عدن المحتلة يوماً بعد يوم، بسبب انقطاع المرتبات منذ أشهر واستمرار انهيار أسعار الصرف وارتفاع الأسعار بالتوازي مع الانفلات الأمني والانتهاكات التي يتعرض الأهالي على يد ميليشيا ومرتزِقة الاحتلال الإماراتي، حيث ازدادت الأوضاع سوءاً في المناطق الجنوبية المحتلة بالآونة الاخيرة في ظل تواجد قوى الغزو والاحتلال واستخدام سياسة التجويع والإفقار، ما دفع المواطنين إلى بيع  أثاث منازلهم ومقتنياتهم الشخصية لتوفير الطعام في سبيل توفير الطعام، كما وصل الحال لدى البعض داخل عدن المحتلة إلى عرض أعضاءهم البشرية للبيع مقابل الحصول على لقمة العيش.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق