أخبار فلسطينأخبار وتقاريرعربي ودولي

بالفيديوهات.. اشتباكات عنيفة بين المقاومة وقوات العدو في نابلس

شهارة نت - نابلس

استشهد 3 فلسطينيين وأصيب 19 آخرون، برصاص قوات الاحتلال “الإسرائيلي” بعد اشتباكات وقعت بين مقاومون وجنود الاحتلال، في ساعة مبكرة من فجر اليوم الثلاثاء،
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في تصريح صحفي، عن ارتقاء ثلاثة شهداء و19 إصابة برصاص الاحتلال في نابلس، بينها إصابتان بحالة خطرة وإصابة بحالة متوسطة.

بدورها، قالت مصادر صحفية” إن ما حصل في نابلس هو اكتشاف قوة خاصة لجيش الاحتلال من قبل عناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية واندلاع اشتباك مسلح بينهم قبل أن تدخل قوات تتمركز أعلى الجبل الشمالي بنابلس بكثافة نارية تجاه مكان الاشتباك لتغطية انسحاب القوة”.

وأكدت المصادر الصحفية نقلاً عن شهود عيان :” إن مقاومون وعناصر أمنية أفشلوا تسلل قوة خاصة إلى البلدة القديمة بمدينة نابلس ، وأصابوا بعضهم ما دفع جيش الاحتلال لشن هجوم سريع ومكثف تحت النار”.
وبينت أن شهداء نابلس هما :”حمدي شرف وعلي عنتر”.

من ناحيتها، أكدت مصادر صحفية فلسطينية شن طائرات الاحتلال “الإسرائيلي” عدة غارات داخل مدينة نابلس.
وتسبب الاشتباكات المسلحة بين المقاومين وقوات الاحتلال الإسرائيلي المقتحمة لمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، إلى انقطاع التيار الكهربائي عن بعض البلدات في المدينة.
وأفادت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال قطعت التيار الكهربائي عن حارات البلدة القديمة، في وقت يقتحم عشرات الجيبات العسكرية محملة بمئات الجنود نابلس.
وعن ردود الافعال دعت مجموعة عرين الأسود في نابلس، فجر اليوم الثلاثاء، خروج مجاهديها من عرينها لتصدي اقتحام جيش الاحتلال الاسرائيلي للمدينة، والتي أسفرت حتى الآن عن ارتقاء شهداء واصابة نحو 12 اصابة بينها حالات خطرة.
وفي بيان مقتضب صادر عن سرايا القدس – كتيبة نابلس قالت انه في هذه الأثناء يخوض مجاهدونا في كتيبة نابلس البطلة اشتباكات مسلحة عنيفة مع قوات الاحتلال الصهيوني التي اقتحمت المدينة.
واضافت: إننا في سرايا القدس – كتيبة نابلس، نؤكد أن جرائم المحتل بحق أبناء شعبنا وأهلنا في مدينة نابلس لن تمر دون عقاب، وإن مجاهدينا يصطفون جنباً إلى جنب مع مقاتلي شعبنا كافة صفًا واحداً في وجه العدوان.
كما أكد طارق عزالدين المتحدث الإعلامي باسم حركة الجهاد الاسلامي عن الضفة الغربية، أن ما يجري في مدينة نابلس هو إجرام وإرهاب منظم تقوم به قوات الاحتلال الصهيوني.
وقال المتحدث باسم الجهاد في تصريح صحفي:” إن غدر الاحتلال المجرم واستهدافه لأبناء شعبنا المقاوم في مدينة نابلس البطلة، لن يرهب شعبنا ولن ينال من عزيمته واصراره على الاستمرار في مقاومته للعدو”، مشدداً على أن نابلس جبل النار ستبقى عصية على الانكسار، وستثبت لهذا العدو المجرم أن حصاره للمدينة لأسبوعين يثبت فشله الذريع أمام إرادة شعبنا.
وأضاف:” ثقتنا بمقاومي شعبنا البواسل وبسرايا القدس في كتيبة نابلس وكتائب الأقصى والقسام وعرين الأسود، أنهم لن يتركوا الاحتلال يستبح مدننا ويستهدف شعبنا دون رادع”، مطالباً أبناء شعبنا البطل بضرورة الخروج والتصدي لهذا العدو المجرم، لنثبت له أننا شعب واحد ومقاومة واحدة، وإن نابلس وجنين وكل شعبنا كله سيتوحد خلف المقاومة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق