أخبار اليمن

شهود: تعز تشهد حرب حقيقية والجيش يغلق جميع الطرق المؤدية لعاصمة المدينة

تتواصل الاشتباكات العنيفة منذ ساعات الفجر الأولى بين الجيش اليمني ومنشقين يساندهم مسلحون مدنيون في الأحياء الغربية لمدينة تعز في اليمن.

وحسب المعلومات الأولية فقد وصل عدد القتلى الى أكثر من 15 قتيلا من الطرفين بالإضافة الى عشرات المصابين , وقال شهود عيان ان الاشتباكات تدور منذ مساء أمس في شارع جمال وحي مشتشفى الثورة وزيد الموشكي وكلابة ووادي القاضي والمطار القديم و البحث الجنائي والمرور والحصب وبير باشا , مؤكدين ان حرب حقيقية تشهدها تعز خلال الساعات الماضية.

وأكد سكان محليون أنه مع استمرار الاشتباكات تم إغلاق جميع الطرقات المؤدية إلى المدينة التي باتت معزولة عن محيطها الريفي? وذكر شهود أنهم رأوا دبابات الجيش تنتشر في حي بيرباشا وفي جوار نادي الصقر في غرب المدينة وكانت تلقى مقاومة شديدة. كما تقوم قوات الجيش بقصف ضواحي شمال تعز? لا سيما منطقة المخلاف.

وأفادت مصادر محلية أن قوات اللواء 33 المرابطة على مشارف المدينة تلقت في اليومين الأخيرين تعزيزات بالدبابات والرجال من الجيش في محافظة لحج الجنوبية.

وأفادت المصادر أن القصف الذي طال أحياء الروضة والمسبح في تعز ليل الأربعاء الخميس تسبب بأضرار مادية كبيرة.

وتشهد تعز انتشارا واسعا للمسلحين المعارضين والموالين للرئيس صالح? فيما أكد سكان لوكالة “فرانس برس” أنهم يلحظون تواجد “وجوه غريبة” بين المسلحين الموالين للرئيس? قد يكونون أتوا من خارج تعز.

ويأتي ذلك بالرغم من التوقيع على اتفاق لنقل السلطة في اليمن يشمل خصوصا رفع المظاهر المسلحة.

إلا أن مسؤولين في معسكر الرئيس وفي المعارضة على حد سواء حذروا من هشاشة الأمن? وإمكانية انفجار الوضع في أي لحظة? لا سيما في تعز.

من جانبه قال مصدر أمني في محافظة تعز ان مسلحين هاجموا مصلحة الهجرة والجوازات والإدارة العامة للمرور ومعسكر اللواء 33 مدرع بمدافع الهاون و” بي 10 ” وقذائف ” آر بي جي ” وصواريخ ” لو ” ومختلف الأسلحة الرشاشة, مما أدى إلى مقتل خمسة جنود وإصابة 15 آخرين.

بالاضافة الى حرق ونهب عدد من منازل القيادات في المؤتمر الشعبي العام ( الحزب الحاكم في اليمن ) بينها منزل سلطان البركاني الأمين العام المساعد للمؤتمر رئيس الكتلة البرلمانية للمؤتمر ومحمد منصور الشوافي وكيل محافظة تعز وعبدالرزاق الخليدي, كما قامت بقتل نجل الشيخ الخليدي وأحد مرافقي الشيخ الشوافي أثناء هجومها على تلك المنازل وقصفها بمختلف الأسلحة.

وأتهم المصدر تلك العناصر بقصف عدد من الأحياء الآهلة بالسكان مما أدى إلى استشهاد اثنين من المواطنين وإصابة ثلاثة وإلحاق أضرار كبيرة بعدد من المنازل , واتهم المصدر احزاب المشترك والإصلاح بمحاولة عرقلة تنفيذ المبادرة الخليجية واليتها التنفيذية من خلال تلك الاعمال التصعيدية وحملها مسؤولية ذلك.

فيما ذكر ناشطون في المعارضة ان قوات الحرس قصفت منزل العميد صادق سرحان في المسبح وشوهدت النيران واعمدة الدخان تتصاعد منه بعد القصف , واتهموا القوات الحكومية بمنع اطقم الاسعاف من الوصول الى الجرحى والمصابين , وقالوا ان ثمانية شهداء على الاقل وصولوا الى المستشفى الميداني في ساحة الحرية .

كما قصف المسلحين معسكر الامن المركزي بمدافع الهاون بعد ظهر اليوم وشوهدت سيارات الاسعاف تهرع الى المعسكر لنقل المصابين

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق