أهم الأخبارعربي ودولي

المقاومة الفلسطينية تعلق على مؤتمر البحرين

1551 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – فلسطين

جددت قيادات في المقاومة والحكومة الفلسطينية الأحد رفضها لصفقة ترامب التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية بحجة السلام ودعم الاقتصاد.
وقال الدكتور أحمد محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي إن الصفقات المشبوهة ومؤامرة صفقة ترامب لن تمر طالما ظل الشعب الفلسطيني متمسكا بموقفه وسيفشلها كما تم إفشال مؤامرات كثيرة سابقة، داعيا الضفة المحتلة للنهوض لإفشالها كونها المستهدف في الصفقة.
وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل أن أرض فلسطين ليست للبيع ولن يتم التخلي عن حق العودة وحقوق الفلسطينيين أبدا.
وقال المدلل “نرفض بيع ترامب ذرة من أرضنا مقابل أموال الدنيا، وإن “حركة الجهاد الإسلامي ترفض أي تنازل عن حقوق الشعب الفلسطيني وقد رمينا اتفاق أوسلو المشؤوم خلف ظهورنا”.
وجددت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة في قطاع غزة إدانتها لمؤتمر البحرين الذي يهدف لتصفية القضية الفلسطينية وإعادة خلط الأوراق في المنطقة.
وقال مسؤول الجبهة الشعبية الدكتور لؤي القريوتي “”يجب على الأمة العربية والإسلامية أن تعي مخاطر صفقة القرن، ليست على القضية الفلسطينية فحسب بل على مقدرات الأمتين العربية والإسلامية خدمة لمصالح العدو الإسرائيلي وضمان وجود آمن له في منطقة الشرق الأوسط”.
ودعا القريوتي إلى مقاطعة مؤتمر البحرين ومخرجاته وتجريم كل من يشارك ويتعاطى معه، مشددا على ضرور العمل لإعادة القضية الفلسطينية إلى بُعدها العربي والإسلامي.
كما طالب بضرورة تعزيز التحالف مع محور المقاومة وتوحيد كل الجبهات في المنطقة ضد أمريكا وكيان العدو الإسرائيلي.
وقال وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة” نحن لسنا بحاجة لاجتماع البحرين لبناء بلدنا، نحن بحاجة لسلام، وتسلسل الأحداث أنه انتعاش اقتصادي من ثم يأتي سلام هذا غير حقيقي وغير واقعي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق