أخبار اليمن

سبقته إجتماعات مكثفة.. هجوم عنيف على اللواء 63 حرس جمهوري يسفر عن سقوط عشرات القتلى

كشفت مصادر محلية عن تعرض اللواء 63 (حرس جمهوري)المرابط في منطقة بيت دهرة (مديرية بني الحارث) شمال العاصمة صنعاء لهجوم مسلح في وقت متأخر من ليل الاحد وحتى صباح الاثنين أسفر عن مقتل العشرات من الجنود والمسلحين القبليين.

وقالت المصادر في تصريحها لـ”شهارة نت” أن الهجوم الذي وقع في حوالي الساعة العاشرة من مساء أمس الأحد وقادته بعض الشخصيات القبلية المحسوبة على حزب التجمع اليمني للإصلاح جاء من عدة محاور وذلك في محاولة منهم للسيطرة على المعسكر.

وبحسب المصادر فقد تمكن أفراد المعسكر من صد الهجوم الذي يعد الأعنف حتى الان والذي استخدمت فيه مختلف الاسلحة المتوسطة والثقيلة وأوقعوا خسائر بشرية فادحة في صفوف العناصر المهاجمة.

ويأتي هذا الهجوم عقب قيام اللواء المنشق علي محسن الأحمر في الساعات القليلة التي سبقت الهجوم بعقد سلسلة من الاجتماعات المغلقة مع عدد من الضباط المقربين منه ? فيما بدأ المئات من العناصر القبلية والجهادية بالتوافد إلى مقر الفرقة الواقع (غرب العاصمة صنعاء) .. في مسعى لتفجير الأوضاع عسكريا?ٍ استباقا?ٍ لتسوية سياسية تنهي أزمة خانقة تعصف باليمن منذ تسعة أشهر ..

من جانب اخر اتهمت الداخلية اليمنية عبر موقعها على الانترنت مسلحين تابعين للمعارضة باستحداث متاريس جديدة في عدد من شوارع العاصمة القريبة من مخيم المحتجين.

وأشار مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية اليمنية إلى أن تنفيذ المسلحين المعارضين اعتداءات مسلحة على أفراد شرطة النجدة تم في منطقة الحصبة.

وعد المصدر استحداثات واعتداءات العناصر المسلحة بمثابة «خروقات» للتهدئة التي توصلت إليها مؤخرا اللجنة المفوضة من الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بتثبيت وقف إطلاق النار والتهدئة وإنهاء المظاهر المسلحة في العاصمة صنعاء. وأشار إلى أن تلك الخروقات تم رفعها إلى لجنة التهدئة لاتخاذ الإجراءات المناسبة بشأنها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق