أخبار اليمن

المغلس يكشف عن جديد التحركات في الحديدة ضمن اتفاق السويد

1539 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – صنعاء

قال عضو الوفد الوطني اليمني سليم المغلس إن العمل مستمر في إنهاء المظاهر العسكرية وردم الحفريات من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى بحضور فرق التحقق التابعة للأمم المتحدة.

وأوضح عضو الوفد الوطني أن العمل مستمر في أجواء مهيأة وميناء الحديدة أعلن استعداده لاستقبال الفريق الأممي الفني الخاص بالرقابة على الميناء حسب اتفاق السويد فيما الأمم المتحدة ومبعوثها مستمرة في التغطية على تعنت العدوان وتنصله عن أي اتفاق أو تفاهم.

وقال “كالعادة فالتغاضي والصمت الأممي هو ما نراه أمام رفض قوى العدوان تنفيذ ما يخصها من المرحلة الأولى لإعادة الانتشار”.

وأشار عضو الوفد الوطني إلى أن التصعيد الإعلامي من دول العدوان ومرتزقتها ضد الأمم المتحدة ومبعوثها ليس إلا من باب التغطية لمحاولة انقلابهم على اتفاق الحديدة والقرار الأممي رقم 2451 وهذا أسلوبهم وطريقتهم بعد كل اتفاق أو تفاهم.

وأضاف”بعد أن تم الاتفاق بين الطرفين على خارطة الطريق التي قدمها ولد الشيخ وتوقيعها من طرفنا في مسقط، تم التصعيد ضد ولد الشيخ وتخوينه أنذاك حتى عدل عن الخارطة والهروب إلى إثارة قضايا جزئية تتفق مع خطتهم وأهدافهم العسكرية حسب طلب العدوان منه”.

ولفت إلى أنه قبل ذلك وعندما كادت الأطراف اليمنية في صنعاء (موفمبيك) على وشك توقيع اتفاق فيما بينها تم التصعيد ضد جمال بن عمر وتخوينه إلا انه لم يخضع للضغوطات كولد الشيخ ولذلك تم تدخل دول العدوان عسكريا ببدء عدوانها الظالم على اليمن والقضاء على ما تم التوصل اليه من تفاهمات بين اليمنيين وهو ما أكده بن عمر بنفسه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق