أخبار اليمن

مجزرة الرقاص أمام النيابة الجزائية المتخصصة

1525 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – صنعاء

أكد وكيل نيابة غرب أمانة العاصمة القاضي/ عبدالله المهدي أن النيابة ستحيل خلال يومين ملف التحقيقات في جريمة قصف حي الرقاص بالعاصمة صنعاء إلى النيابة الابتدائية الجزائية المتخصصة بأمانة العاصمة ليتسنى لها استكمال إجراءات رفع الدعاوى الجنائية ضد المجرمين المنفذين لهذه الجريمة وشركائهم ومعاونيهم أمام المحكمة الجزائية المتخصصة وفقاً للاختصاص النوعي.

موضحاً في تصريح نقله الإعلام القضائي اليمني أن النيابة العامة قد استقبلت دعاوى اولياء الدم والمصابين والمتضررين بالحق الشخصي والتي طالبوا فيها بمحاكمة دول تحالف العدوان السعودي الأمريكي على اليمن وشركائهم.

مشيراً إلى أن النيابة العامة تتسلم يومنا هذا الإثنين آخر التقارير الطبية المتعلقة بضحايا العدوان بعد أن استلمت التقارير الطبية الآخرى وتقرير الأدلة الجنائية خلال الأيام الماضية.

وأضاف بأن النيابة منحت تصاريح الدفن لجثث الشهداء إلى أوليائهم بعد استكمال الإجراءات القانونية اللازمة لذلك سواء من قبل النيابة أو الأدلة الجنائية.

وقال القاضي المهدي: إن النيابة العامة قد قامت بالنزول إلى موقع الحادثة أثر حدوثها وفقاً للاختصاص المكاني وبحسب توجيهات النائب العام ونزلت معها الأدلة الجنائية ومدير أمن المنطقة الغربية ومختصون من مركز شرطة 22مايو.

مبيناً أن النيابة قد قامت بإثبات الواقعة وكلفت الأدلة الجنائية باتخاذ الإجراءات الفنية وتوثيق الأدلة الجنائية للجريمة وتجميع وتحريز أجزاء الصاروخ واتخاذ كافة التدابير الفنية لفحصه.

موضحاً انه تم معاينة جثث الشهداء المتواجدين بثلاجات المستشفيات التي نقلت إليها من قبل الطبيب الشرعي واستمعت النيابة لأقوال المصابين وإثبات حالاتهم وألزمت تلك المستشفيات بموافاتها بجميع التقارير الطبية حول تلك الحالات وحالات الاصابات الطفيفة الأخرى التي وصلت إليها.

كما أكد وكيل النيابة الغربية بالأمانة أن النيابة قامت بتوثيق وإثبات الأضرار التي تعرضت لها المنشأت التعليمية التي تضررت من القصف وكذلك مباني وممتلكات المواطنين ومن تلك المؤسسات معهد الرازي للعلوم الصحية الواقع بحي الرقاص، كما استمعت النيابة لأقوال شهود العيان.

وكانت العاصمة صنعاء قد شهدت مجزرة بشعة نفذتها قوات تحالف العدوان بحي الرقاص وسط العاصمة صنعاء بغارة جوية صبيحة الخميس الموافق 16/5/2019م راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى وتضرر بسببها العديد من المنازل والمؤسسات التعليمية والممتلكات الخاصة.

وقد كشفت الاحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة أن عدد الضحايا يزيد على (77) شهيدا وجريحاً غالبيتهم من النساء والأطفال كما كشفت الاحصائيات عن تضرر عشرات المباني في الحي تضرراً كبيراً إضافة إلى العديد من المباني ذات الأضرار البسيطة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق