أخبار اليمنأهم الأخبار

انفجار وشيك في عدد من محافظات اليمن وحكومة المرتزقة تستجند

1486 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – عدن / خاص

دشن أبناء المحافظات الجنوبية، اليوم الجمعة، انتفاضتهم ضد حكومة الفار هادي، اثر ارتفاع اسعار المشتقات النفطية واختفاءها من المحطات البترولية، حيث خرج العشرات من ابناء مدينة عتق بمحافظة شبوة بعد صلاة جمعة اليوم في مسيرات احتجاجاً على تدهور الأوضاع الاقتصادية والمطالبة بتوفير المياه الصالحة للشرب .
ورفع المتظاهرون لافتات مناهضة لحكومة الفار هادي .
واعلن المتظاهرون بحسب اللافتات بان للصبر وحدود وان الصبر لن يطول .
وفي محافظة لحج قام المواطنون بمديرية طور الباحة اليوم، بقطع طريق تعز- عدن احتجاجاً على سياسية التخنيق التي تقوم بها حكومة المرتزقة.
وتوعد المحتجون بتصعيد الاحتجاجات في حال عدم توفر اهم احتياجات المحافظة.
وكانت مصادر محلية أكدت لـ” شهارة نت ” في وقت سابق من يوم امس عن تحضيرات تجري في عدن للخروج في انتفاضة شعبية جديدة ضد هادي وحكومته اثر تدهور الاوضاع الاقتصادية في اليمن.
من جانبها استبقت حكومة المرتزقة هذه الاستعدادات الشعبية لتعلن عبر وزير خارجيتها المدعو خالد اليماني عن قرب انتهاء الازمة في اليمن – حسب قوله وذلك في محاولة لاستعطاف المواطنين في المحافظات الجنوبية.
وقال اليماني وهو من اصول صومالية، اليوم الجمعة إن “أزمة اليمن تقترب من مراحلها الأخيرة، وكل ما نحتاج إلیه ھو بعض الحكمة لأھل اليمن” وذلك في اشارة واضحة الى خشية حكومة المرتزقة التي تمنع دخول المشتقات النفطية الى اليمن الى هذه اللحظة.
مراقبون أكدوا لـ”شهارة نت” أن محاولات اليماني تأتي كمحاولة لامتصاص غضب الشارع اليمني في جنوب اليمن، لا سيما في ظل موجه التهديدات الشعبية بالتصعيد ضد هادي وحكومته نظراً للإجراءات العقابية التي تنتهجها ما يسمى باللجنة الاقتصادية التي يرأسها المدعو حافظ معياد والتي كان لها الأثر السلبي على مختلف مناطق اليمن.
واشار المراقبون الى أن النافذين في اللجنة والحكومة باتوا يختلقون مثل هذه الأزمات لتحقيق مكاسب مالية كبيرة على حساب المواطن اليمني المغلوب على امره، مبينة عن فضائح الفساد والاتهامات بين زمام ومعياد كشفت عن الوجه القبيح لحكومة الفار هادي ومتنفذيها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق