أخبار اليمن

أبوظبي في مهمة لتجنيد اطفال للقتال في اليمن

1481 يوم من العدوان على اليمن

شهارة نت – وكالات

نشرت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات رسما بيانيا حول استخدام الإمارات للمجندين من الأطفال في اليمن. وأوضح الرسم البياني أن الإمارات تدفع للقوات الأمريكية والبريطانية من أجل تدريب الأطفال المجندين في اليمن.

وبين الرسم أن 40 % من المقاتلين في اليمن من الأطفال.

وأشار إلى أن غالبية الأطفال المجندين العاملين في معارك القتال يأتون من أفريقيا ومن اليمن نفسها. كما أن الإمارات تستخدم الموانىء البحرية في الصومال لجلب الأطفال إلى اليمن. وأوضح الرسم البياني أن أبوظبي تدفع 480 دولارا شهريا لكل طفل مجند في سن 14 سنة، وتدفع 530 دولارا شهريا لأي طفل لديه خبرة قتالية. وبالاضافة إلى ذلك تدفع الإمارات كل 6 أشهر 10 آلاف دولار مكافأة. و280 دولارا على كل معركة.

وكانت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قد أعلنت مطلع الشهر الجاري عن موافقتها على تقديم معلوماتها للأمم المتحدة عن تجنيد الأطفال باليمن.

وطلبت الأمم المتحدة من صحيفة “ديلي ميل” معلومات عمَّا نشرته عن تجنيد السعودية والإمارات للأطفال باليمن، ودور القوات الأجنبية في ذلك.

وقالت الصحيفة: “ما كشفناه من تجنيد الأطفال واحتمال تورط قوات بريطانية في حرب اليمن أثار ردود فعل كبيرة”.

وتتهم الحملة النظام الإماراتي بتجنيد الأطفال الأفارقة واليمنيين وإحضارهم من السودان والصومال، لخوض معاركها في اليمن بمساعدة قوات أمريكية وبريطانية لتدريب هؤلاء الأطفال، مؤكدة أن التقارير أشارت إلى أن 40 % من القوات التابعة للتحالف السعودي – الإماراتي التي تحارب في اليمن هي من الأطفال.

ودعت الحملة الدولية الأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي ومؤسسات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي لوقف انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها السلطات الإماراتية ضد اليمن وإلزام السلطات في الإمارات باحترام قوانين حقوق الإنسان.

المصدر : الشرق

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق