حقــوق وحريـات

السلطة المحلية تدين اختطاف مرتزقة العدوان امرأة وطفليها في التحيتا

شهارة نت – الحديدة

أدانت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة اليمنية اختطاف مرتزقة العدوان السعودي امرأة وطفليها من مديرية التحتيا واقتيادهم إلى مديرية الخوخة.

واستنكرت السلطة المحلية اليمنية في بيان لها إقدام مرتزقة العدوان السعودي على اختطاف أرملة المرحوم عبده خادم مسبح وابنته (7 سنوات) وابنه (4 سنوات) وتدمير منزلهم بقرية البقعة في مديرية التحيتا.

وأكد البيان أن هذه الجريمة التي تتنافى مع كل القيم والمبادئ والأعراف الإنسانية والقوانين الدولية تمثل وصمة عار في جبين دول العدوان ومرتزقتها ومن يقف خلفها.

وأشار البيان إلى أن اختطاف المرأة وتدمير المنزل يكشف بوضوح أهداف العدوان في إذلال الشعب اليمني وسلب كرامته واحتلال اليمن واستغلال ثرواته خدمة لأعداء الأمة.

وقال البيان إن توالي الفضائح الأخلاقية التي ترتكبها دول تحالف العدوان ومرتزقتها بحق النساء والأطفال، تثبت بما لا يدع مجالا للشك الحالة التي وصلت إليها والوهن الذي تعيشه بعد أربعة أعوام من الصمود الأسطوري للشعب اليمني.

وذكر البيان أن ما يحدث في المناطق الواقعة تحت الاحتلال من انتهاك للحرمات وعمليات الاختطاف والاغتيالات، ترقى إلى مرتبة الجريمة المنظمة وتسعى قوى العدوان لتطبيقه في بقية المحافظات اليمنية.

ولفتت السلطة المحلية في بيانها إلى أن استمرار العدوان في ارتكاب جرائمه بكل صورها البشعة لن يزيد أبناء المحافظة إلا صموداً وإصراراً في مواجهته والذود عن حياض الوطن بكل الإمكانيات المتاحة.

ودعا البيان كافة القوى الوطنية إلى إدانة واستنكار هذه الجريمة، وكل الجرائم البشعة التي يرتكبها العدوان بحق مواطني المحافظة، والاصطفاف لمواجهة العدوان بكل قوة وعزيمة وإصرار في عامه الخامس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق