أخبار اليمنحقــوق وحريـات

الإمارات تعتدي على الأسرى وامهاتهم في عدن ولجنة الأسرى تدعو الأمم المتحدة للتدخل

شهارة نت - عدن

عبرت اللجنة الوطنية لشؤون الاسرى والمخفيين عن إدانتها الشديدة للجريمة النكراء التي قامت بها القوات الإماراتية الغازية عبر مرتزقتها باقتحام سجن معسكر بير أحمد في عدن والاعتداء على الأسرى بداخله بالضرب والغازات المسيلة للدموع مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى في أوساط الأسرى.

وقالت لجنة الاسرى في بيان لها “إن هذا الاعتداء ليس الأول فقد سبقه عدة اعتداءات وقد اشعرنا الأمم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر الدولي بذلك، وطلبنا منهم التدخل لإنقاذ الأسرى”.

واضاف البيان “إننا إذ ندين هذا الاعتداء السافر وما سبقه من اعتداءات فإننا نحمل دولة الإمارات المسؤلية الكاملة عن حياة الأسرى الموجودين لديها ولدى مرتزقتها”.

البيان اكد أن هذه الاعتداءات تمثل خرقاً واضحاً وصريحاً لإتفاق تبادل الأسرى الذي نص على إلتزام جميع الأطراف بحسن التعامل مع الأسرى وعدم الإعتداء عليهم، داعيا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتين غريفت ومنظمة الصليب الأحمر الدولي، الراعين للاتفاق إلى التدخل العاجل لحماية الأسرى المعتدى عليهم، ومنع حدوث أي اعتداءات جديدة.

كما دعا البيان جميع المنظمات المحلية والدولية إلى إدانة هذه الاعتداءات الممنهجة ضد الأسرى.

من جانبها ادانت رابطة أمهات المعتقلين بمحافظة عدن اليمنية قيام أفراد من الميلشيات المسلحة التي تقوم بحراسة سجن “بير أحمد” بالاعتداء على أمهات معتقلي السجن بالضرب وسحب هواتفهن ورفع السلاح في وجههن.

وتداول ناشطون يمنيون فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يكشف اعتداء الميلشيات المدعومة من الإمارات على أمهات معتقلين ذهبوا لزيارة أبنائهن المختطفين بسبب رفضهم للاحتلال الإماراتي .

وذكر بيان للرابطة أن الاعتداءت المتكررة بحق أمهات المختطفين وأمهات المعتقلين والمخفيين قسراً يستوجب على جميع المنظمات الحقوقية والإنسانية الوقوف إلى جانب الأمهات في دفاعهن عن مطالبهن المشروعة ونيل أبنائهن حقوقهم كاملة.

وحملت الرابطة إدارة سجن “بير أحمد” والامارات المسؤولية عن حياة وسلامة جميع أبنائنا المختطفين والمخفيين قسراً والمعتقلين تعسفياً، ومحاسبة المتسببين بجميع الانتهاكات التي ترتكب بحقهم وحق أمهاتهم الصابرات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق