كاريكـاتيـــر

ذمار: انتخاب لجان تحضريه في ذمار وعنس

في أطار الخطوات ألتصعيديه التي يتبنها الملتقى العام للتنظيمات الثورة بمحافظة ذمار, أسفر اجتماع للشعرات من الشخصيات الاجتماعية وأعضاء التنظيمات الثورية وأكاديميين إلى إنشاء لجنة تحضريه لمديرية مدينة ذمار مكونة منة 12 عضوا, على أن يكون (د-عبد القادر المذحجي) منسقا?ٍ عام للملتقى في مدينة ذمار, و(عبد الله المتوكل), نائبا?ٍ, هذا وتحدث المنسق العام للتنظيمات الثورية في محافظة ذمار(د-عبد الملك عمران), خلال افتتاح تدشين اللقاء التأسيسي للملتقى في مدينة ذمار, على أهمية تضافر الجهور من اجل الدفع بالعملية الثورة والوصل إلى مرحلة الحسم الثورة بالقادر الذي يجعل الثورة أكثر نضج وقوة في مواجهة إي مخاطر يرمي بها النظام إلى الساحات, مثمنا?ٍ جهور الثوار في المضي بسلمية الثورة حتى تحقيق النصر.

وقال أن الملتقى مشرع بابه لكل التنظيمات الثورية والسياسية الموجودة في الساحة وكل الشرفاء من أبناء هذا الوطن, من مجموعات وإفراد, وان الهدف الذي أنشاء من أجلة الملتقى هو الدفع بقوى الثورة وخلق وعي ثوري في كل المدن والقوى.

داعيا?ٍ كل الأحرار من الصامتين إلى الانخراط في قوى الثورة, معتبرا?ٍ الثورة هي قوة حقيقة خلقت وعي وقدرة على رؤية الحقائق كاملة.وقال:ثورة هي وعي واتت لترسخ مفاهيم, العدل والمساواة والتضحية من اجل الوطن والحرية والكرامة والمدينة.

من جهته جدد العميد محمد احمد شرهان, تأكيده على المضي في سلمية الثورة حتى تحقيق كل الأهداف التي خرجت من اجلها, وقال أن الثورة لن تنتهي برحيل على صالح عن الحكم بل ستستمر المسيرات والاعتصامات حتى تحقيق كل الأهداف التي ضحى المئات من اجلها, واعتصم الآلاف في الساحات لأشهر من اجل نيلها.

هذا وتم تشكيل ثلاث لجان “ميدانية, سياسية, إعلامية”, لتسيير العمل الثوري للملتقى.

على ذات الصعيد, أسفر لقاء تأسيسي للملتقى العام للتنظيمات الثورة بمديرية عنس, الأسبوع الفائت, إلى انتخاب عبد العزيز العيزري, منسقا للملتقى في المديرية, وعلي العمدي, نائبا?ٍ, كما تم إقرار لجنة تحضريه مكونة من 12 شخصية يناط بها العمل من اجل تعزيز التوعية الثورة في صفوف المواطنين في مناطق وقرى المديرية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق