أخبار اليمن

حزب الإصلاح في عدن يثير مخاوف الحراك الجنوبي

أعلن حزب الإصلاح الإسلامي في عدن تشكيل مجلس عسكري قوبل برفض نشطاء في الحراك الجنوبي الاحتجاجي الذين اعتبروه توجها سياسيا من قيادة اكبر أحزاب المعارضة بصنعاء لـ(عسكرة ) مدينة عدن ونشر مجاميع مسلحة وبسط السيطرة على مدينة عدن بحجة حمايتها عند سقوط نظام الرئيس اليمني صالح

وأطلق الإصلاح على المجلس الذي أنشأه امس مسمى ” المجلس الثوري للدفاع والأمن” وقصر تواجده على مدينة عدن وذكرت مصادر إعلامية ان المجلس المعلن يهدف لى إخماد اي تحركات معارضة قد تشهدها عدن في حال سقوط النظام .

ونقل موقع (عدن الغد) عن امين عام مجلس الحراك الجنوبي بعدن العميد ناصر الطويل قوله : (ان تشكيل مثل هذا المجلس من قبل حزب سياسي هو أمر بالغ الخطورة ويمكن ان تكون له عواقب وخيمة ).

وأوضح الطويل وهو قيادي في حركة الاحتجاجات الجنوبية بمدينة عدن ان تشكيل مثل هذه المجلس من قبل طرف واحد هو أمر مرفوض جملة وتفصيلا موضحا بإن تشكيل مثل هذه المجالس يجب ان يكون بمشاركة رسمية من قبل “الحراك الجنوبي” والاطراف السياسية الاخرى والكيانات الشبابية والشخصيات الاجتماعية وكافة تكوينات المجتمع في عدن وليس من قبل حزب واحد فقط .

المجلس الحربي المعلن قال في مستهل مهامه ( أنه سيكون بالمرصاد لمن تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار مدينة عدن) واتهم في بيان صحافي من قال انها جهات معروفة لديه بالوقوف خلف توزيع الأسلحة بين أوساط الشباب بهدف إثارة الرعب و الفوضى بين المواطنين ? داعيا شباب عدن عموم?ٍا الى ( أخذ الحيطة والحذر من الذين يحاولون زرع الفتن والانقسام )

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق