أخبار اليمنعربي ودولي

الطائرات المسيرة تثير رعب الإماراتيين من جديد

شهارة نت – دبي

حالة من الخوف والهلع يعيشها النظامين السعودي والإماراتي، نتيجة تطور سلاج الجو اليمني المسير.

وما يعكس حالة الخوف لدى هذه الأنظمة هو قيام السلطات في دبي بتعليق الرحلات الجوية في مطار دبي مؤقتا صباح الجمعة، بعد الاشتباه بنشاط طائرات مسيرة.

ومطار دبي هو مركز نشاط شركتي طيران الإمارات وفلاي دبي، وهو أزحم مطار دولي في العالم إذ استخدمه 81.4 مليون مسافر خلال أول 11 شهرا من 2018.

ولجأ الركاب في دبي إلى تويتر للشكوى من تأخر الرحلات الجمعة. وكتب أنوشويج «الطائرة متوقفة منذ دهر على مدرج مطار دبي غير قادرة على التحرك لأن طائرات مسيرة غير مصرح بها دخلت المجال الجوي هنا وألغيت كل رحلات الإقلاع!».

واعترف المتحدث باسم مطار دبي الدولي بتعليق الرحلات لعدة ساعات.

وكانت القوة الجوية التابعة للجيش واللجان الشعبية قد أعلنت أواخر يوليو من العام الماضي، استهداف مطار أبوظبي الدولي بقصف نفذته طائرة بدون طيار، وحينها نشر المطار الإماراتي «تغريدة» تحدثت عن وقوع حادث تسببت فيه مركبة لنقل الإمدادات ولم يؤثر على سير العمليات، نافية تعرض المطار لاي هجوم جوي.

وكانت طائرة مسيّرة من طراز (صماد-3) شنت ثلاث ضربات على المطار مما تسبب في عرقلة حركة الملاحة الجوية.

ويأتي ذلك ردا على الغارات الجوية السعودية والاماراتية المستمرة على اليمن بصورة يومية منذ اربع سنوات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق