اراء وتحليلات

سيطرة مشايخ القبائل عدو حقيقي لمستقبل اليمن

في الماضي كانت تعرف القبائل على مر التاريخ في مختلف البلدان العربية بكرمها وشهامتها وشجاعة رجالها الذي يتحلون بالأخلاق الرفيعة والتي تجعل منهم رموز للفخر والتباهي والدليل وجود بيوت شعر كبيرة في طربهم والتباهي بأخلاقهم ولكن للأسف مع مرور السنين ودخول الاستعمارات وتغيير نمط الحكم والتهجير أصبحت القبيلة أضعف إنسانية من ذي قبل فانتشر مبدا الانتقام والقتل وغيرها من الأفكار المغلوط فيها.

في يومنا هذا نشاهد هيمنه كيان القبيلة على سلطه الدولة التي لا تحمل مبادئ وأسس الدولة الصحيحة مما ساعد في خلق دولة القبيلة داخل دولة القانون كما يقال مما سبب في إعاقة حركة التطوير وتطبيق القانون كون القبيلة خارج نطاق القانون ولا يمكن المساس بأعضائها أو على الأقل مشايخها أيا?ٍ كانت تصرفاتهم وتأثيرهم السلبي على المجتمع? ما يزيد الطين بله هو عدم إدراك القبائل رؤيا وتطلعات المجتمع المدني والحضري ومحاولة زج نمط حياتهم على حياة المدن وعدم السماح لأصحاب العقول النيرة من الاستفادة من المجال السياحي كحد أدنى في المناطق القبلية المشهورة بعبق التاريخ وتجسيد طابع الحياة اليمنية البسيطة.

والدليل على ذلك عدم حفاظ القبيلة على أمن السياحة والمرافق السياحية مما لعب بدورة في خلق سمعه غير مرغوب بها لليمن ولليمنيين أيضا?ٍ كون بعض القبائل أو أفراد القبائل يقومون باختطاف السياح أو قطع الطريق أو الاضرار بالمصالح الحكومية أو العامة بغرض الوصول لبعض أهدافهم من خلال الضغط على الحكومة وهذه عادة غير أخلاقية ولا تبت للقبيلة الأصيلة بأي انتماء وتظهر مدى أنانية بعض القبائل وأساليب ابتزازهم للدولة.

هنا تجدر الاشارة الى ما يقال أن الشيخ حميد الاحمر من انه اتخذ مواقف معارضة لنظام صالح منذ ما قبل العام 2008 وزاد عليها بعد هذا التاريخ بأن صرخ الى هب?ة أو ثورة شعبية? وفي الوقت نفسه اجرى اتصالات مع اقطاب في المعارضة الجنوبية والتقى بعضهم في عواصم خليجية وقابل مسؤولين في السفارة الامريكية بصنعاء بهدف التنسيق معهم للإطاحة بحكم صالح? ولكن بعيدا عن فكرة الخروج على دولة الوحدة. مع العلم أن حميد الاحمر طلب مقعد الرئاسة ولكني أتسال هل يعقل أن يتبوأ الحكم من لم يعطي الحقوق الاساسية لموظفيه في شركات تتبعه وتعتبر ذات ثقل ضعيف في اليمن? وأنا على ثقه كاملة أن موظفيه أول من سيرفض انتخابه في حالت تقدمه للرئاسة بشكل فعلي مما يظهر سيطرة القبيلة وغرور التوريث السائد فيهم ورغبتهم في استمرار الحكم المتخلف الغير مبني على أسس صحيحة.

مع التطرق الى دور حميد في تعتيم وتشويه وتقليل تسليط الضوء على مجموعه من القضايا المنتشرة النطاق في اليمن والتي تم تهميشها من قبل قناة سهيل? القناة الوحيدة الداعمة للثورة والتابعة لحميد الاحمر ? فقناة سهيل تسير على سياسة حميد في التقليل من شأن الحمدي والحروب التي جرت في صعدة والدليل على ذلك عدم تسليط الضوء الكافي على القضيتين وعدم الاعتراف باسم الجمعتين التابعة لذكرى اغتيال الحمدي ورفع قضية صعدة وهذا كان جدا?ٍ ملاحظ وإنما يدل على مجموعة خفايا سياسية منها مايقال تورط الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر في قتل الحمدي وأيضا دور آل الاحمر في حرب صعدة وحوث.

خلال الآونة الاخيرة شاهدنا جميعا?ٍ الحرب الجرارة بين الشيخ / صادق الأحمر والقوات الحكومية والتي انخرطت فيها قبائل متعددة وقوات حكومية متعددة أيضا?ٍ في حرب غير مبررة داخل العاصمة صنعاء مما يظهر عدم اكتراث اي طرف من الأطراف لسلامه هذا الشعب الذي ذاق الويلات أو للمحافظة على المرافق العامة التي لا تتبع القوات العسكرية ولا المشايخ بل تتبع الشعب اليمني كونها مسخرة له بالإضافة الى ذلك كم من نفوس ازهقت وكم من أسر يتمت وكم من ممتلكات دمرت ونهبت وأكثر من ذلك هو مدى التأثير النفسي على أصحاب المنطقة كونهم تجرعوا ويلات الحروب وشردوا من بيوتهم كي يرضي البعض غرورهم.

لقد كان واضحنا من البداية أنها لم تكن حرب من أجل مبدئ كما يقول البعض الأحمر يدعم الثورة وكما يقول البعض انتقام الاحمر لقصف بيته وكما يقول البعض استعراض عضلات? يا أسفاه على المستوى الذي وصلنا إليه. من سيعوض المستضعفين ومن سيعيد الموتى ألا تكفي جبال اليمن وصحاريها أن تكون ملعب حرب دامية لكم كي نشاهد هذه الحرب أم أن دمانا حلالنا عليكم?? ولماذا لم تستعرضوا عضلاتكم في الدفاع عن حقوق المظلومين في الجنوب أو في صعده أو في غيرها من المدن اليمنية?? ولماذا لم تستخدموا قواتكم للضغط على الحكومة لتخلص من الفساد المنتشر انتشار السرطان في الجسم?? ولماذا لم تطلبوا تحقيق حياة كريمة لليمنيين سابقا?ٍ?? والآن فقط تدافعون عن كبريائكم الزائل بحجه دعم الثورة التي لم تطل منكم شيء ولن تطل!! كون مصالحكم دائما مقدمة على الجميع. أضف إلى ذلك أن قوات الأحمر اضعفت قوة وممتلكات الدولة اليمنية أيا?ٍ كان حاكمها وهذا يدل على كبرى شوكت آل الاحمر على حساب اليمن ولكني أتوقع نشوب حرب جراره في المستقبل القري

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق