أخبار دولية

ما نتيجة التحقيق في حالة اتصال فريق ترامب مع روسيا؟

شهارة نت – واشنطن

كانت حالة فريق دونالد ترامب مع السلطات الروسية وكذلك مشروع موسكو خلال العامين الماضيين تحت قيادة دونالد ترامب أحد المواضيع الساخنة للسياسة الداخلية الأمريكية. وفقا لوزير العدل الأمريكي ماثيو وايكر فإن التحقيق على المدى الطويل يقترب من نهايته، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية يوم الثلاثاء 29 يناير. وٲضاف ويتاكر: أن البحث قد وصل إلى النهاية بقدر ما أعرف.

وقد أعرب وزير العدل الأمريكي عن أمله في أن يتوفر التقرير قريباً لهذه السلطة القضائية.

يقوم روبرت موللر، رئيس الشرطة الفيدرالية الأمريكية السابق بالتحقيق في الحالة المحتملة لفريق دونالد ترامب الانتخابي مع السلطات الروسية منذ مايو 2017. وانتقد ترامب مرارًا تحقيقات مولر.

وقد اتهم روبرت مولر بصفته المحقق الخاص في قضية التحقيق هذه، 34 شخصًا بمن فيهم بعض المقربين من الرئيس. ومع ذلك، فإنه لم يدين بعد أي من الأقارب المقربين لحملة “ترامب” بسبب مؤامرة ضد الكرملين بسبب قيامه بهدم ديمقراطيي هيلاري كلينتون كمنافس لحملة “ترامب” وللمساعدة في فوز “ترامب” في الانتخابات. يعتبره ويتاكر تحالفًا ثلاثيًا، وبعد استقالة المدعي العام جيف ساشسين بناءً على طلب من ترامب في نوفمبر، قاد وزارة العدل ثم أشرف على تحقيقات مولر. وفقًا لقوانين وزارة العدل الأمريكية يجب علی روبرت مولر تقديم تقريره إلى المدعي العام في نهاية تحقيقه وشرح القرارات المتعلقة بالملاحقة القضائية. ومع ذلك، لا يزال من غير الواضح ما إذا كان سيتم نشر هذا التقرير أو نشره بشكل علني.

انتقد دونالد ترامب مرار التحقيق في ملف القضية الخاص بمكالمات أعضاء فريقه الانتخابي مع السلطات الروسية ووصف التحقيق كجزء من الاعتداءات الإعلامية ضد حكومته.

ومن المقرر أن يكون مايكل كوهين المحامي السابق لدونالد ترامب، مسؤولًا رسميًا أمام السلطات الروسية في 19 فبراير لاستجوابه عن الاتصالات المحتملة لفريق ترامب.

يعلق المراقبون أهمية خاصة على الملاحظات التي أبداها المحامي السابق لترامب، ويعتقدون أن تصريحاته يمكن أن توضح الكثير من نقاط الغموض.

أفادت إذاعة BBC News Broadcasting أمس بحضور مايكل كوهين أمام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب. وأثنى آدم سكيب رئيس اللجنة على مايكل كوهين لقبول الدعوة. ويقال إن رد مايكل كوهين على مجلس النواب الأمريكي يقف خلف أبواب مغلقة. أراد مايكل كوهين أولاً أن يذيع خطابه لكنه زعم أنه سيتحدث إلى مجلس النواب في لجنة الاستخبارات لأسباب أمنية. كان مايكل كوهين أحد المتآمرين القدیمین علی دونالد ترامب .

على أي حال، والآن بعد أن فاز الديمقراطيون في الانتخابات وزادوا قوتهم في النظام السياسي الأمريكي، فإن العديد من المحللين من السنوات قبل الانتخابات يتضمنون أياماً حساسة ومثيرة للجدل بالنسبة لرئيس الولايات المتحدة. ويعتقدون أن المشرعين الديمقراطيين كثفوا ضغوطهم على ترامب في مجال السياسة الداخلية وإطلاق العديد من المخالفات القانونية بهدف عزله من رئاسة الولايات المتحدة

شارك
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق