أخبار اليمن

بصورة مفاجئة.. السعودية تعزز مفهوم الغباء داخل اروقتها

شهارة نت – صنعاء

تواصلاً لسقوطه نحو اختلاق إنجازات وهمية وهروبه المستمر من الاعتراف بهزيمته في اليمن، زعم تحالف العدوان أنه نجح في إطلاق سراح الأسير السعودي موسى عواجي من قبل صنعاء .

ويكشف هذا السقوط المدوي للعدوان وأدواته حالة الغباء وعدم المعرفة بما يجري في العالم من إهتمام بمجمل الأحداث التي تجري في اليمن ومنها المبادرة الإنسانية التي اعلنها قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي امس الثلاثاء، بإطلاق سراح الاسير السعودي دون شرط او تفاوض وهو ما دفع الامم المتحدة الى مباركة هذه الخطوة والاشادة بها.

ليفاجئ التحالف الجميع بإطلاق تصريح مغاير لكل ما جرى خلال الساعات الماضية من اعلان المبادرة وتبريك الامم المتحدة لها فضلا عن تصريحات الصليب الأحمر حول عملية الافراج التي تجعل من بيان التحالف وزعمه أن عملية الافراج عن الاسير جاء نتيجة لجهود بذلها التحالف بعد أن وافق في المقابل على إطلاق 7 من أفراد الجيش واللجان الشعبية، تجعل وتضع التحالف في موقف محرج وصعب للغاية.

التحالف في بيان أصدره مساء الثلاثاء قال إنه نجح في استعادة الأسير المحتجز لدى انصار الله بعد تدهور حالته الصحية الا أنه تهرب من ذكر اسماء المفرج عنهم من قبله حسب زعمه.

والاهم من هذا أن بيان التحالف أتى رغم إعلان المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفث بشكل رسمي أن إطلاق الأسير السعودي موسى عوجي جاء بمبادرة من السيد عبدالملك الحوثي لا سيما بعد أن رفضت السعودية إقامة صفقة تبادل لتحرير أسيرها المصاب بفيروس الكبد البائي.

وبحسب لقاء الفضائية اليمنية مع الزميل عبدالله الحنبصي نائب رئيس تحرير صحيفة الجمهورية مساء الثلاثاء فأن مبادرة قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي بشأن الاسير افقدت العدوان السعودي توازنه وجعلته يترنح ويطلق تصريحات عبثية دون ادنى معرفه او دراية بما تضمنته تصريحات الأمم المتحدة ومنظمة الصليب الأحمر التي استلمت الاسير من صتعاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق