أخبار عربيةأهم الأخبار

موعد الشرف.. السيد نصر الله يكسر الصمت اليوم على قناة الميادين

شهارة نت – بيروت

ليست هي المرة الأولى التي سيطل بها سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على جمهور اعتاد على خطاباته المقاومة، إلا أنها تعد من أولى المرات التي تضج بها مواقع التواصل الاجتماعي بالإفصاح عن انتظار هذا الخطاب بفارغ الصبر، جاء ذلك بعد أن أطلقت قناة “الميادين” هاشتاغ #نصرالله_يكسر_الصمت على مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام داعية الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي الى كتابة أسئلتهم الى الأمين العام لحزب الله ومن خلال هذا الوسم.

إذ من المقرر أن يطل الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله عند الثامنة والنصف مساء اليوم السبت ضمن “حوار العام” على شاشة قناة “الميادين”، ويتناول الحوار مجمل التطورات المحلية والإقليمية والدولية.

جمهور ومستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي وجهوا التحيات القلبية لسماحة السيد وأكدوا أنهم مع المحور المقاوم الذي أثبت أنه القاهر الأول للعدو الإسرائيلي، كما أكد رواد التويتر أن الخطاب ينتظره اليمن المذبوح وفلسطين الصمود وعراق الحشد والبحرين الأسير وإيران الولاية ولبنان المقاومة وسورية الانتصار، ولأنها المرة الأولى التي تسنح بها الفرصة لتواصل السيد حسن مع محبيه في العالم فقد سجلت مواقع التواصل الألاف الألاف من التغريدات والرسائل، أملين أن يقرأها سماحة السيد وأن يجيب عليها جميعاً .

تأتي هذه الإطالة بعد عدد من الاستفزازات قام بها العدو الإسرائيلي على الحدود اللبنانية والسورية، بعد أسطورة “الأنفاق” والتي وصلت حتى مجلس الأمن، وذلك بالتزامن مع عدد من الخروقات التي تقوم بها “إسرائيل” بشكل متكرر في المناطق الحدودية .

أخر الاعتداءات التي سجلت خرقا للسماء السورية، منيت به إسرائيل بهزيمة كبرى إذ أسقطت الدفاعات الجوية السورية قبل أيام صواريخ العدو دون ان تصل الهدف المرجو لها، حدث أثار غضب لبنان حيث اعتبره استباحة للمجال الجوي والبري والبحري اللبناني.

من المؤكد أن خطاب اليوم يترقبه العدو بفارغ الصبر ليترجم ويحلل جمل السيد حسن نصر الله، لعله يلقى أجوبة قاسية كما اعتاد على أسئلته واستفساراته، كما أن السيد نصر الله كما اعتاد أن يُفائل جمهور المقاومة دائماً بمزيد من الاطمئنانات عن جهوزية المقاومة وحزب الله في ردع إسرائيل عن أي هدف عدواني تطمح إليه في المستقبل القريب أو البعيد، هذه الاطمئنانات التي تصب في خفض مستوى معنويات العدو وانهيارها والتخوف الدائم والرهيب لشن أي عدوان على لبنان، فله تجارب سابقة ونتائج معروفة.

شارك
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق