تجار عدن يطالبون بقتلة الحروى ويؤكدون فرار لأستثمار من المحافظة

تجار عدن يطالبون بقتلة الحروى ويؤكدون فرار لأستثمار من المحافظة

شهارة نت – عدن

في ظل غياب الأمن وتفشي الجماعات المسلحة الخارجة عن سيطرة ماتسمى بحكومة الفار هادي، تتصاعد إنتهاكات قطاع المال والأعمال في مدينة عدن بصورة مخيفة ، مؤخراً قامت جماعة مسلحة بقتل رجل الأعمال فتحي عبده الحروي بدم بارد ، بسبب رفضة أبتزاز تلك العصابات التي اصبحت تستلب التجار. اموالهم في وضح النهار وتداهم محلاتهم التجارية وتفرض اتاوات كبيرة بقوة السلاح في مدينة اعلنت من قبل الفار هادي قبل اكثر من عامين عاصمة مؤقته ، وتم نقل وظائف بنك اليمن الاول أليها .
حادثة مقتل الحروي من قبل بلاطجة المحتل الإمارتي دون أن يتم إلقاء القبض عليهم منذ أيام، تؤكد مدى الخطورة التي يتعرض لها قطاع الأعمال في المحافظات الخارجة عن سيطرة الجيش واللجان الشعبية .
فتلك المحافظات التي أصبحت محتله إماراتياً أصبحت طاردة للإستثمارات والمستثمرين المحللين ، بعد أن ضربت الإمارات بيئة الأعمال في مدينة عدن وحولتها إلى سجن مفتوح لأبنائها .
الغرفة التجارية والصناعية في مدينة عدن التي عجزت عن حماية اعضائها من عصابات النهب والسلب المليشاوية، ناشدت رئيس مفترض عاجز عن حماية نفسة ، وحكومة تتدعي الشرعية ولا شرعية لها على الارض في تلك المحافظات ، ووزير داخلية مزعومة لاسلطات له ولا آليات لحماية القطاع الخاص ، ومحافظ يدرك أن عدن مستعمرة إماراتية ، الغرفة الصناعية والتجارية بعدن ناشدت أيضاً ، كافة الاجهزة الامنية بالعاصمة عدن بالعمل على اعادة الامن والاستقرار القطاع التجاري الصناعي من اعتداءات وابتزازات البلاطجة ولجعل عدن جاذبة للاستثمار كما كانت .
البيان الصادر عن الغرفة التجارية والصناعية بعدن اليوم والذي خرج به اللقاء الذي ترأسه / ابو بكر باعبيد رئيس مجلس ادارة الغرفة التجارية والصناعية عدن وضم عدد كبير من التجار ، أكد استنكار قيادة الغرفة التجارية والصناعية الجريمة النكراء التي طالت الشاب / فتحي عبده علي الحروي الذي تعرض لعدوان سافر في جريمة بشعة باطلاق النار عليه من قبل بلاطجة خارجين عن النظام والقانون .
كما طالبت البيان بسرعة القاء القبض على قتلة / فتحي الحروي وتقديمهم للعدالة وعلى وجه السرعة لينالوا جزاءهم الرادع.
استعرض اللقاء نشاطات الغرفة التجارية والصناعية في حماية وخدمة التجار والقطاع الخاص .فيما عبر التجار عن استعدادهم للتعاون مع الغرفة وفتح محلاتهم وان يعمل الجميع لما فيه خدمة المواطن وحماية القطاع الخاص من الاعتداءات المتكررة من قبل البلاطجة الخارجين عن النظام والقانون .
يشار إلى أن المئات من تجار عدن تظاهروا أمس الاول إحتجاجاً على مقتل الحروي واغلق العشرات منهم محلاتهم التجارية مهددين بالرحيل من مدينة تحكمها العصابات المسلحة .

شارك