غريفيت يعلن تأخير مشاورات السلام الى نهاية العام الجاري

غريفيت يعلن تأخير مشاورات السلام الى نهاية العام الجاري

- ‎فيأخبار اليمن

شهارة نت – وكالات

كشف المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الخميس، عن وجود مشاكل أساسية قد تؤخر بدء مشاورات السلام في اليمن إلى نهاية العام.

وقال غريفيث في مقابلة مع قناة “الحرة” الأمريكية، بثتها اليوم ورصدتها وكالة “ديبريفر” للأنباء: “هناك مشاكل أساسية يجب أن تحل قبل أن ندعي الفرقاء رسمياً للمشاورات.

معربا عن امله في التوصل لهذه الدعوة قبل نهاية العام الحالي.

وأوضح المبعوث الأممي أنه يعمل على أمرين في بدء المشاورات، هما “التأكد من أن تدابير بناء الثقة التي بدأنا بتطبيقها الآن ويمكن أن يتناقش فيها الطرفان”، و “في المشاورات نريد أن نرى إطارا لحل محتمل لهذا النزاع، لنبدأ في الدخول في صلب الموضوع” حد قوله.

وجدد التأكيد بأن “الحل السياسي هو الحل لهذه الأزمة في اليمن، وهذا ما يعتقده مجلس الأمني الدولي، ويجب التركيز عليه، ونرحب بما تقوم به أمريكا وبريطانيا وفرنسا من دعوات لخفض التصعيد والتركيز على السلام”.

وأشار إلى اجقيه الوفد الوطني في ضمان سلامته وعودته الى صنعاء، مؤكداً أن “هناك حاجة لضمان أمن الوفد الذي يأتي من صنعاء” .

وفي ما يتعلق بالوضع الاقتصادي والإنساني في اليمن، أكد المبعوث الأممي أن مكتبه “يحاول أن ينظم اجتماع للمانحين لدعم البنك المركزي اليمني ليكون هناك تماسك بين فروعه في البلاد لتعزيز العائدات ودفع أجور الموظفين لأنهم في شمال اليمن لم يحصلوا على مرتباتهم منذ فترة طويلة، وذلك يؤثر دون شك على الأزمة الإنسانية فنحن نحاول أن نساعد البنك المركزي وذلك يعتبر مساهمة أساسية للمساعدة الإنسانية”.

وأضاف: “هناك جهود جارية لدفع أجور المدرسين والعاملين في مجال الخدمات كالمستشفيات والمستوصفات والمدارس لتستمر في تقديم الخدمات إلى المواطنين حتى في أيام الحرب والمحافظة على هذه المؤسسة، ونقوم بعمل كبير في هذا المجال بفضل سخاء الجهات المانحة، مثل دولة الأمارات العربية المتحدة التي أعلنت عن سلسلة من المنح لدفع المرتبات”.

شارك