علي السعيدي

مؤسسة الاقبال هي مؤسسة تنموية غيرربحية تحمل تصريح رقم (706) ومقرها الرئيسي امانة العاصمة وتهدف الى وضع بصمة إيجابية في أوساط المجتمع وتنفيذ المشاريع التي تساعد أفراد المجتمع على مواجهة الظروف الانسانبية والتخفيف من معاناتهم.

الأهـداف

  • الاسهام في التخفيف من معانات افراد المجتمع المستهدفين من خلال تقديم الخدمات الانسانية في المجال التنموي والاغاثي لكافة شرائح المجتمع.
  • مد يد العون والمساعدة للأسر الفقيرة والنازحين والمحتاجين من أفراد المجتمع المستهدفين وتوفير الإحتياجات الضرورية لهم للخفيف من معاناتهم بحسب إمكانيات المؤسسة.
  • المساهمة في تسهيل وصول المساعدات الاغاثية والانسانية والخيرية للأسرالفقيرة والنازحين والمتضررين والمحتاجين بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة
  • السعي في إنشاء المشاريع الخدمية المتنوعة التي تسهم في تحقيق التنمية في الجوانب المختلفة التي يحتاجها الفرد وذلك بالتعاون مع الجهات ذات الاختصاص والمنظمات والجمعيات الخيرية
  • المساهمة الفاعلة في التنمية المجتمعية وبناء قدرات الافراد وتأهيلهم تعليميا ومهنيا وإكسابهم المهارات الفنية والمهنية ومساعدتهم علي تحمل المسؤولية.
  • الأهتمام بقضية المرأة والطفل ودعهما تعليميا ومهنينا وثقافيا ومادياً.
  • المساهمة في تقديم التطورات التدربية والتأهلية لتنمية قدرات الشباب والمرأة والأسرالمنتجة.
  • تعزيز مبدأ التعايش والتكافل المجتمعي والتعاون بين افراد المجتمع وتوعيتهم بأهمية تطبيق منهج العدل والمساواة الإجتماعية .

عن المشروع

ان تنفيذ إعادة تأهيلة حديقة كمران يأتي ضمن الانشطة التنموية والمجتمعية للمؤسسة وذلك تلبيتاً لمتطلبات ابنا الحي والحاجة الماسة لإيجاد متنفس مناسب للنساء والأطفال ولما للحديقة من موقع متميز يتوسط أحياء كثيرة ودور في خلق أجواء نفسية جميلة تتجاوز السلبيات التنفسية التي لحقت بالاطفال والنساء جرا الاوضاع الراهنية فقد اصبح إقامة مشروع تأهيل حديقة كمران للعام مهم جدا.

اهداف المشروع

ان تنفيذ إعادة تأهيلة حديقة كمران يأتي ضمن الانشطة التنموية والمجتمعية للمؤسسة وذلك تلبيتاً لمتطلبات ابنا الحي والحاجة الماسة لإيجاد متنفس مناسب للنساء والأطفال ولما للحديقة من موقع متميز يتوسط أحياء كثيرة ودور في خلق أجواء نفسية جميلة تتجاوز السلبيات التنفسية التي لحقت بالاطفال والنساء جرا الاوضاع الراهنية فقد اصبح إقامة مشروع تأهيل حديقة كمران للعام مهم جدا.

شارك