مشايخ ووجها الحديدة ينددون باستهداف رموز القبيلة اليمنية من قبل تحالف العدوان.

مشايخ ووجها الحديدة ينددون باستهداف رموز القبيلة اليمنية من قبل تحالف العدوان.

- ‎فيمحافظات

شهارة نت – الحديدة

نظمت الوحدة الاجتماعية ومجلس التلاحم القبلي بمحافظة الحديدة، امس الاربعاء، لقاء موسعا لمشايخ ووجها محافظة الحديدة تنديدا باستهداف العدوان لرموز القبيلة بالمحافظة .

وفي اللقاء الذي حضره عضو مجلس الشورى عبد الرحمن مكرم ثمن القائم باعمال محافظ محافظة الحديدة محمد عياش قحيم الحضور الكبير لمشايخ ووجهاء المحافظة في هذا اللقاء الهام للتنديد بالعدوان على رموز القبيلة بمحافظة الحديدة و القبيلة اليمنية كافة من خلال الاعتداء على منزل الشيخ إبراهيم الشراعي نائب مدير عام شئون القبائل وتسبب في مقتل ابن اخيه وإصابة الشيخ إبراهيم و سبعة آخرين من أفراد أسرته.

وأكد قحيم بأن هذا العدوان لن يزيد أبناء المحافظة الا قوة وعزة وإصرار على النصر المبين على العدوان ومرتزقته .. منوها بأن ذلك لن يتحقق إلا بالصمود والثبات والتصدي للعدوان من خلال رفد الجبهات بالرجال ومواجهتهم ودحرهم من الساحل الغربي.

فيما أشاد مشرف المحافظة أحمد البشري في اللقاء الذي حضره وكلاء المحافظة عبد الجبار احمد محمد وعلي قشر بالبطولات التي يسطرها أبناء تهامة في جبهات القتال في التصدى للعدوان في الساحل الغربي وغيرها من جبهات القتال في الدفاع عن الوطن والذين أصبحوا يمثلون اليمن الأصيل في مواقف العزة والشرف والرجولة والصمود في وجه العدوان .. مؤكدا أنو هذه هي مواقف الرجال الحقيقية .

ودعاء البشري المرتزقة إلى العودة إلى رشدهم .. مشيرا إلى أنما يحصل لشعبنا في المحافظات الجنوبية من اغتيالات واعتقالات اكبر دليل على أهداف العدوان من التخلص من أبناء الوطن المخلصين والشرفاء وتقسيم اليمن وإعادته إلى ما قبل الوحدة وأن كل الدلائل على الأرض تثبت ذلك فالامارات تتحكم في كل شيء بالجنوب وتسيطر على النفط والغاز بشبوة وعلى ميناء عدن والمطار وغيرها الأمر الذي يتطلب منا جميعا الصدي لهذا العدوان الغاشم.

من جانبهم ادان نزار الفاشق ورضوان القديمي في كلمتين عن المشايخ ووجهها المحافظة الاعتداء الغاشم الذي تعرض له منزل الشيخ إبراهيم الشراعي نائب مدير عام شئون القبائل بالمحافظة من قبل طيران العدوان والذي نتج عنه استشهاد نجل شقيقه وإصابة ٨ آخرين بإصابات بليغة بينهم الشيخ إبراهيم.

وأكدا أن هذا الاعتداء يمثل اعتداء على القبيلة في محافظة الحديدة والقبيلة اليمنية كلها الامر الذي يحتم على أبناء المحافظة ومختلف محافظات الجمهورية إلى التلاحم والتصدي للعدوان ودحرة عن بلادنا.

وأكد بيان صدر عن اللقاء أهمية الوقوف في مواجهة التصعيد الخطير على محافظة الحديدة والوطن بشكل عام من قبل قوى الغزو والاحتلال واستمرارهم في رفض كل المبادرات التي قدمت من القيادة السياسية والامم المتحدة مصرين بذلك على عدوانهم واستكبارهم وارتكاب الجرائم بحق الشعب اليمني وسط صمت المجتمع الدولي .

وأشار البيان الى ان الذرائع والمبررات الواهية التي تستخدمها قوى العدوان لاحتلال محافظة الحديدة وارتكاب المجازر بحق أبناء هذه المحافظة تأتي ضمن استرخاص دماء الابرياء الآمنين في منازلهم في هذه المحافظة.

وأكد البيان حق الشعب اليمني المشروع في الدفاع عن أرضه وعرضه والتصدي للعدوان من خلال التوجه إلى الجبهات بالساحل الغربي وتلقين العدوان ومرتزقته الدروس الحقيقية فيه القتال وترويغ انوفهم بالتراب ودحرهم من المحافظة.

ودعا البيان كافة القبائل الشرفاء والاحرار في مختلف المحافظات اليمنية إلى استمرار رفد قبائل الحديدة في مواجهة الغزاة كون ميناء الحديدة وسواحلها هي الشريان المتبقي لأبناء الشعب اليمني الصامد في وجه العدوان .

وبارك البيان الانتصارات العظيمة التي يحققها أبطال الجيش واللجان والقبائل في جبهات القتال بالساحل الغربي وجبهات الحدود ومختلف الجبهات .

وأكد البيان بأن مشايخ وقبائل تهامة مستمرة في رفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر الذي هو آت لا محالة بعون الله وتاييدة.

كما ادان البيان شن الحرب الاقتصادية على الشعب اليمني المتمثل في ضرب العملة اليمنية من خلال إقدام قوى العدوان وادواته على طبع عملة جديدة دون غطاء مما أدى إلى ارتفاع الأسعار.. محملا دول العدوان المسؤولية الكاملة عن الآثار الكارثية المترتبة على هذه الخطوة العدائية تجاه أبناء الشعب اليمني.

وأشاد البيان بمواقف قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي ومتابعته المستمرة لجبهة الساحل الغربي واهتمامة بابناء تهامة الشرفاء ونقول له بأن هذه المواقف لاتزيدنا ثقة بقيادتكم الحكيمة في الدفاع والتصدي للعدوان .

وجدد المشاركون في اللقاء تضامنهم ومساندتهم لأبناء الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الصهيوني الغاصب وحيوا المواقف البطولية التي يسطرونها في قطاع غزة المحاصرة والضفة الغربية واخرها عملية بركان التي نفذها احد ابطال فلسطين العزيزة.. مؤكدين أن العدوالذي يقتل الفلسطينيين هو العدو الذي يقتل اليمنيين و اهدافه وأساليبه وأدواته واحدة .

شارك