أخبار اليمن

احتفال ومناورة عسكرية بالمنطقة العسكرية الرابعة بتخرج دفعة 21 سبتمبر

شهارة نت – متابعات

أقيم بالمنطقة العسكرية الرابعة اليوم احتفال واستعراض عسكري ومناورة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بحضور رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي وعدد من القيادات العسكرية بمناسبة تخرج دفعة العيد الرابع لثورة 21 سبتمبر.

وخلال الاحتفال والمناورة نقل رئيس اللجنة الثورية العليا للخريجين تحيات وتهاني قائد الثورة والقيادة السياسية والعسكرية بمناسبة تخرجهم المتزامن مع الذكرى الرابعة لثورة 21 سبتمبر وتمنياتهم للخريجين التوفيق والنجاح في مهامهم القتالية المستقبلية.

وأوضح أن التدريب والتأهيل الجيد يمثل ركيزة أساسية لتحقيق النصر .. مباركا للخريجين تميزهم في تنفيذ المناورة بنجاح في إصابة الأهداف الافتراضية والتي تعكس المستوى العالي الذي وصلوا إليه وما يمتلكوه من مهارات قتالية عالية سيكون لها نتائج إيجابية في الميدان العملي لمواجهة الغزاة والمعتدين والمرتزقة.

وأكد محمد علي الحوثي أن مخططات العدوان وأوهامهم ستسقط تحت أقدام الأبطال وأن هذه الدماء الجديدة ستمثل رافدا حقيقيا لتعزيز الجبهات والتنكيل بالأعداء والغزاة والمرتزقة.

وأوضح أن الشعب اليمني صامدا وثابتا طالما وهناك رجال صادقون وثابتون في مواقفهم ومبادئهم .. حاثا الخريجين على ترجمة ما اكتسبوه في دورتهم بالواقع العملي وفي ميادين المواجهات مع المعتدين والمرتزقة.

وفي الاحتفال الذي حضره مساعد قائد المنطقة العسكرية الرابعة العميد أحمد شرف الدين وعدد من القيادات العسكرية والضباط .. ألقى مدير دائرة التدريب العسكري العميد الركن ناصر حميد كلمة نقل في مستهلها للخريجين تحيات قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة بمناسبة تخرجهم الذي يأتي متزامنا مع الاحتفال بالذكرى الرابعة لثورة 21 سبتمبر.

وأشار إلى أن عظمة الواجب الوطني في الدفاع عن الوطن ومواجهة الغزاة ومرتزقتهم تضع الجميع أمام حجم المسئولية في بذل مزيد من الجهود ورفد الجبهات.

وأوضح أن العميد حٌميد أن الأبطال استطاعوا بجسارتهم وشدة بأسهم إسقاط أوهام المعتدين والغزاة والمرتزقة وذهبت أدراج الرياح بعد أن إبتلعتهم صحاري وجبال اليمن التي ستبقى إلى الأبد شامخة قوية ومقبرة للغزاة والمحتلين.

وقال ” إذا لم يكن اليمن بكم وبأمثالكم ممن سبقوكم إلى جبهات العزة والكرامة وقدوا أرواحهم فداء لها فبمن ستكون وإذا لم نقاتل جميعنا اليوم للدفاع عن وطننا وكرامتنا وسيادتنا فمتى سنقاتل أم علينا أن ننتظر حتى يصل الغزاة إلينا “.

وأكد العميد حميد اهتمام قيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة بالجبهات وإعطائها أولوية بما يعزز من كفاءة وأداء المرابطين لمهامهم في أكمل وجه .. مثمنا الجهود التي بذلت في سبيل إعداد وتدريب وتأهيل الخريجين.

وحث الخريجين على ترجمة المهارات القتالية والميدانية التي تلقوها خلال الدورة وعكسها في الواقع العملي.

بدوره أشار رئيس شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة العقيد عبدالملك المهتدي في كلمة قيادة المنطقة إلى أهمية الاحتفال بتخرج هذه الدفعة التي تكتسب دلالة خاصة كونه جاء مواكبا لأعياد الثورة اليمنية.

ولفت إلى أن قيادة المنطقة العسكرية الرابعة تبذل قصارى جهدها في الإعداد والتدريب والتأهيل النوعي وفقا لطبيعة الأعمال القتالية التي يتطلبها الواقع الميداني وسير المعارك.

وأشاد العقيد المهتدي بالانتصارات النوعية والإنجازات التي تتحقق في كافة الجبهات على أيدي الأبطال الذين يلقنون الغزاة والمحتلين والمرتزقة الهزائم النكراء.

في حين أشارت كلمة الخريجين التي ألقاها المقدم ناجي وازع إلى أهمية الدورة في تطوير المعارف والمهارات الميدانية وما ستجسده نتائجها الإيجابية في ميادين المواجهات.

وجددت الكلمة العهد باسم الخريجين على الثبات والوفاء لدماء الشهداء الأبطال والسير على خطاهم حتى تحقيق النصر.

وقدم الخريجون استعراض عسكري مهيب عكسوا فيه مستوى تدريبهم الرفيع وروحهم المعنوية العالية.

وكان الخريجون نفذوا مناورة حية جرى خلالها انتشار القوات المشاركة في المناورة باتجاه العدو الافتراضي في انساق وفقا للخطة استطاعوا خلالها تدمير مواقع العدو والسيطرة عليها بنجاح وكفاءة عالية عكست مستوى المهارات والقدرات الاحترافية العالية للخريجين الذين سيشكلون رافدا قويا لتعزيز الجبهات والتنكيل بالغزاة والمعتدين والمرتزقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق