ندوة علمية للجمعية الفلكية اليمنية عن معايير تحديد الأهلة

ندوة علمية للجمعية الفلكية اليمنية عن معايير تحديد الأهلة

- ‎فيمحافظات

‎شهارة نت – صنعاء

أقامت الجمعية الفلكية اليمنية عصر الخميس 20 سبتمبر في صنعاء ندوة علمية ألقاها العالم و الفلكي – المهندس / محمود الصغيري – رئيس الجمعية الفلكية اليمنية استعرض خلال الندوة بحثاً موسعا له عن شهر رمضان من دخوله الى خروجه خلال الثلاثون عام الماضية. كما أوضح خلال الندوة مفهوم اليوم العربي و الإسلامي و إمكانية رؤية الهلال في اليمن خلال ثلاثون عام و الدراسات الرائدة في تأسيس معايير إمكانية الرؤية من منظور فلكي و تاريخي و شرعي و اسقط ذلك بجداول تفصيلية و بيانات تحليلية للثلاثة العقود الماضية موضحا متى تكون الرؤية صحيحة و ممكنة و غير ممكنة و مستحيلة، مشيرا الى المعايير المختلفة ، ومتى يمكن الرؤية البصرية أو بالمرقب أو التلسكوب أو وفق تقنية التصوير الحديث CCD camera و الشروط اللازمة للشاهد وما يجب على القاضي أخذه في الحساب الفلكي. أدار الندوة الاستاذ / احمد شرف الحكيمي وسط جمع من الفلكيين و المثقفين وعقب على الندوة القاضي الفلكي يحيى العنسي الأمين العام للجمعية تطرق فيها الى الإتجاهات المختلفة لقوس الهلال و اختلافها خلال فصول السنة ، كما طرح الأستاذ المفكر عبدالباري طاهر المفاهيم المختلفة لليوم في الزيدية و في الفقة الاسلامي وطرح موضوع توحيد المطالع، كانت هناك مداخلة للفلكي عدنان الشوافي عن الاقتران الفلكي وولادة الهلال فلكياً والاقتران السطحي وتاخر الهلال بعد الغروب من منظور الراصد. خلصت الندوة الى دعوة أن يكون لدى اليمن أكثر من لجنة فلكية على مواقع مختلفة مثل ميدي و اللحية و باب المندب وأن يكون هناك تدريب على الإستطلاع و لا يجوز شهادة من يجهل الخبرة و المعرفة في الرصد، وأن يكون الرصد شهريا لأن أساس تحديد هلال شعبان مرتبط بتحديد هلال رمضان …الخ الجدير ذكره المهندس محمود الصغيري رئيس الجمعية الفلكية اليمنية و نائب رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء سابقا يعد أحد أبرز علماء الفلك في اليمن وعلى المستوى المحلي و الدولي وعضو لجنة الاهلة و المواقيت الشرعية في وزارة الأوقاف و الإرشاد وهو مؤلف و لغوي ومؤرخ كما كشف في الندوة عن كتاب جديد له تحت الاصدار عن النيازك في اليمن.‎

شارك