الريال اليمني ينهار مجددا أمام العملات الأخرى بسبب سياسة حكومة الفار هادي

الريال اليمني ينهار مجددا أمام العملات الأخرى بسبب سياسة حكومة الفار هادي

شهارة نت – تقرير

يواصل الريال اليمني انهياره من جديد أمام العملات الأجنبية، نتيجة طباعة العملات النقدية الجديدة وسياسة حكومة الفار هادي، التي تعمدت اتخاذ اجراءات تساعد على الانهيار الذي رافقه ارتفاع كبير في أسعار السلع الأساسية والوقود.

ووصل سعر الدولار الواحد إلى 600 ريال يمني، فيما سجل تجاوز الريال السعودي حاجز الـ50 بعد المئة أمام الريال، وفقا لمصرفيين.

وقلل مسؤول في حكومة الفار هادي من حدة الازمة التي تتسببها حيالة انهيار اسعار الصرف ، مبينا إن انخفاض سعر الريال اليمني أمام العملات الأخرى أمر طبيعي، في ظل ظروف البلاد الحالية و انخفاض عائدات البلد من موارد النقد الأجنبي من مختلف المصادر، على حد قوله.

واكد أن الوديعة السعودية، المقدره بملياري دولار لا تزال في حساب البنك المركزي اليمني في الخارج، لكن لم يبدأ السحب منها

وخلال أسبوع، فقد الريال اليمني ما يزيد على 8 في المئة من قيمته، فيما يتصاعد القلق لدى المواطنين والتجار الذين بدأوا في إغلاق محلاتهم التجارية، إثر هذا الارتفاع

شارك