مساهل: الجزائر أرض السلام والتسامح الديني

مساهل: الجزائر أرض السلام والتسامح الديني

شهارة نت – الجزائر

رافع وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل الخميس لأجل التسامح الديني والتنوع الثقافي خلال ندوة حول حرية المعتقد والتي بادرت بتنظيمها كتابة الدولة الأمريكية.

ولدى تدخله خلال الجلسة العلنية لهذا التجمع الكبير الذي ضم 80 وفدا بحضور نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس وكاتب الدولة الأمريكي، مايك بومبيو ذكر رئيس الدبلوماسية الجزائرية بتاريخ الجزائر “على مدى ثلاثة آلاف سنة يتميز بالتنوع الثقافي”.

وفي هذا الشأن أبرز أيضا أمام هذا التجمع النموذج الجزائري من حيث التسامح والعيش معا مشير إلى أن الجزائر، أرض الإسلام، أنجبت القديس أوغسطين و أعطت للمسيحية أحد أبرز و أروع علماء الدين و أعطت كذلك للإنسانية الأمير عبد القادر الذي أنقذ في زمنه حياة آلاف المسيحيين خلال منفاه في دمشق.

كما ذكر مساهل خلال مرافعته لأجل السلم والتنوع والمصالحة بالضمانات الدستورية لحرية المعتقد والرأي وممارسة العبادة في الجزائر.

و أبرز مساهل أن الدين لا يجب بأي حال من الأحوال أن يصبح فضاء للمواجهة بين الأفراد مضيفا أن “ممارسة العقيدة الدينية شكل مهم من أشكال التعبير عن الحرية الفردية ويجب أن تبقى وتكون محمية من اتجاهات عدم التسامح والإقصاء”.

واعتبر مساهل أن “ممارسة حرية المعتقد لا يجب أن تستخدم كذريعة للمساس بالنظام والأمن والصحة العامة، أو الأخلاق والحريات والحقوق الأساسية للغير”.

المرصد الجزائري

شارك