مصدر مسئول يكشف تفاصيل المعركة المرعبة في التحيتا

مصدر مسئول يكشف تفاصيل المعركة المرعبة في التحيتا

- ‎فيأخبار اليمن

شهارة نت – الحديدة

كشف مصدر مسؤول في السلطة بمحافظة عدن عن تفاصيل جديدة حول المعارك الأخيرة التي جرت بين الجيش واللجان الشعبية وبين تحالف العدوان ومرتزقتهم في أطراف مدينة التحيتا بمحافظة الحديدة..
وأشار المصدر في تصريح نشرته صحيفة الـ”الجمهورية” في عددها الصادر اليوم الاثنين عن سقوط عدد كبير من المرتزقة بين قتيل وجريح خلال المعارك التي تركزت جنوب غرب التحيتا..
وكشف المصد عن فحوى رسالة موجهة من أحد المقاتلين في صفوف المرتزقة لابن عمه الناشط الجنوبي جمال سالم الصبيح والتي أشار فيها إلى أن خسائرهم في الحديدة خلال يوم واحد فقط وصلت إلى عشرات القتلى والجرحى من الجنوبيين فضلاً عن تدمير عدد كبير من الآليات العسكرية خلال الكمين الذي نصبته قوات الجيش واللجان الشعبية في أطراف المدينة..
وأوضحت الرسالة أن طيران العدوان قام بشن عدة غارات تركزت معظمها على الموالين لها من المرتزقة.. مؤكداً في الرسالة أن الجرحى لم يجدوا من سعفهم بسبب حالة الإرباك الذي حصل والعدد الكبير من الجرحى..
وحمل الصبيحي تحالف العدوان مسؤولية تلك الخسائر قائلاً: معركة التحيتا لم تحسب قوات التحالف نتائجها ولم تدرس ساحتها ولا مسرح العمليات فيها..
وعن تفاصيل المعركة التي جرت مؤخراً والتي وصفها بمعركة الانتحار أوضح أن قوات التحالف أجبرت المرتزقة على التخفي وسط الأشجار الكثيفة جنوب غرب مركز التحيتا، مبيناً أن الجيش واللجان قاموا بمهاجمة قوات المرتزقة من الميمنة وأجبروهم على الفرار باتجاه حقل ألغام كانت قوات الجيش واللجان أعدته لتدمير أكبر عدد من المدرعات والآليات العسكرية..
ونجحت قوات الجيش واللجان الشعبية في جر تعزيزات المرتزقة نحو الكمين لتقع الطامة الكبيرة حيث انفجرت العديد من الآليات العسكرية مخلفة العشرات من القتلى والجرحى.. وما زاد الأمر تعقيداً- بحسب الرسالة- قيام طيران التحالف بقصف من تبقى من المرتزقة..
من جانبه علق المصدر المسؤول على مضمون الرسالة بأنها تكشف حقيقة ما يتعرض له المرتزقة من عمليات تنكيل في الساح الغربي.. مؤكداً أن تحالف العدوان يقود أبناء المحافظات الجنوبية إلى محارق جماعية من أجل مصالحها الشخصية..
ودعا المصدر العقلاء من الجنوب إلى اتخاذ القرار السليم بسحب أبنائهم من الساحل بدلاً من التفريط بهم في معارك خاسرة..

شارك