دحر العدوان في اول ساعة من اعلان الهجوم على الحديدة

دحر العدوان في اول ساعة من اعلان الهجوم على الحديدة

- ‎فيأخبار اليمن

شهارة نت – تقرير

لا يبدو بأن تحالف العدوان على اليمن، كان يدرك حقيقة التحذيرات من مغبة الهجوم على محافظة الحديدة، كما لم يستفيد او يتعلم من تجاربه السابقة التي خاضها على مدى اسبوعين بعد محاولته التقدم الى الحديدة عبر الخط الساحلي، الا انه حاول تكرار التجربة باعلانه امس ساعة الصفر وإعطاءه الضوء الاخضر لقواته من اجل الهجوم على المحافظة، لكن النتيجة كانت صادمة!!
“فقد حرّكت دول العدوان اساطيلها البحريه والجويه فجر الاربعاء فشنّت غارات جوّيه كثيفه وقصف صاروخي بحري واسع بالتزامن مع بدء الغزاه تنفيذ عمليات انزال بحري وجوي..
ووصل عدد الغارات على محافظة الحديدة لوحدها اكثر من 100 غارة
فماذا حدث..
دمرت القوات البحرية اليمنية بصاروخين من طراز المندب بارجة حربية بعد محاولتها التقدم لتنفيذ عملية انزال في الساحل الغربي فجر الاربعاء.
وادت الضربة الصاروخية الى اشتعال النيران في البارجة فيما تراجعت بقية البوارج عن محاولة التقدم.
بعدها حاول تحاول العدوان بتوفير غطاء جوي عبر تحليق طائرات الاباتشي ليس لاقتحام الحديدة وانما لانقاذ من فوق البارجة المحترقة.
ولم ينتظر ابطال الجيش واللجان قدوم العدو بل سارعوا الى تنفيذ عملية هجومية مركزة على مثلث العدين بجبهة حيس وشرق حيس وكبدوا العدو خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.
وادت العملية الهجومية الى تدمير ست مدرعات بطواقمها ، وخمسة أطقم عسكرية واصبحت قوات التحالف ومرتزقتها في وضع الدفاع بعد فشلهم في استرداد مثلث العدين
وسقط عشرات القتلى والجرحى للعدوان ومرتزقته في عملية هجومية فاشلة على مواقع الجيش واللجان الشعبية في الفازة بالساحل الغربي.
وأوضح مصدر عسكري أن الهجوم على الدريهمي والفازة كان مسنودا بكل أنواع الطائرات القتالية والاستطلاعية التي يستخدمها العدو من طائرات الرصد والتوجيه والإسناد والطائرات الحربية والاباتشي التي فشلت جميعها في تحقيق أي مساندة حقيقة للقوات المهاجمة رغم تنفيذها عشرات الغارات وبمختلف صواريخ جو ارض والقنابل الموجهة.. مبينا أن القوات المهاجمة فرت انكسرت وتركت جثث القتلى والجرحى في ميادين المعركة …
مساعد الناطق باسم القوات اليمنية العقيد عزيز راشد هدد هو الاخر الامارات وتوعد حكام ابوظبي بقصف دولتهم بالصواريخ البالستية مضيفا ان الجانب اليمني يحمل الامارات المسؤولية الكاملة لأي تصعيد في الساحل الغربي وخصوصاً في مدينة الحديدة وماجاورها وتوعد الجيش اليمني تحالف العدوان بالغرق في وحل الحديدة اذا ما دخلها. واكد وزير الخارجية اليمني هشام شرف أن التصعيد في الساحل الغربي سيهدد أمن المنطقة واستقرارها.

شارك