العفو الدولية تحذر من آثار تصعيد تحالف العدوان في السواحل الغربية اليمنية

العفو الدولية تحذر من آثار تصعيد تحالف العدوان في السواحل الغربية اليمنية

- ‎فيأخبار اليمن

شهارة نت – متابعات

حذرت منظمة العفو الدولية الخميس من آثار التصعيد العسكري لتحالف العدوان في السواحل الغربية لليمن على المدنيين الفارين من مناطق التصعيد .
وقالت المنظمة في تحقيق ميداني أجرته إن الهجوم الذي تشنه القوات الموالية لـ«التحالف» تسبّب بنزوح عشرات آلاف من المدنيين من محافظة الحديدة (غرب اليمن )، مع احتدام القتال على خطوط الجبهة على الساحل الغربي لليمن. .
وفي تقرير نشرته المنظمة اليوم أكدت فيه أنها أجرت مقابلات مع أربعة وثلاثين شخصاً نزحوا من عدة قرى وبلدات في محافظة الحديدة بين يناير وأوائل مايو الجاري تحدثوا عن «هجمات مروعة» بقذائف الهاون (المورتر)، فضلاً عن الغارات الجوية.
إلى ذلك قالت كبيرة مستشاري برنامج الاستجابة للأزمات في العفو الدولية / راوية راجح .. أن الأثر البشري لهذا الهجوم العسكري الجديد على المناطق الساحلية الغربية لليمن، واضح في القصص المؤلمة التي تناقلها المدنيون الذين تسبب الصراع في نزوحهم وأن روايات النازحين هي بمثابة «لمحة عمّا يمكن أن يحدث على نطاق أوسع، إذا طال القتال مدينة الحديدة ذات الكثافة السكانية الشديدة .
وأعربت المسئولة الدولية وفق ما نشرته صحيفة الأخبار اللبنانية عن قلق المنظمة الشديد «بشأن ما يبدو أنه هجمات عشوائية وانتهاكات أخرى للقانون الإنساني الدولي ..

شارك